منتديات الطريقة العلية القادرية الرفاعية المحمدية الاسلامية

منتدى اسلامي الخاص بالتصوف الاسلامي في الطرق الصوفية الرفاعية و القادرية و نقشبدية واليدوية والدسوفية


حب المتصوفة للاولياء و الشيوخ

شاطر
avatar
alrifai

عدد المساهمات : 110
تاريخ التسجيل : 21/06/2009
الموقع : http://www.alrifai.tk

حب المتصوفة للاولياء و الشيوخ

مُساهمة من طرف alrifai في الأربعاء يناير 05, 2011 11:44 pm

[center]بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة و السلام على خاتم الانبياء و المرسلين محمد وعلى اله و صحبة اجمعين
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الموضوع حب المتصوفة للأولياء و الشيوخ
كتبت بتاريخ 4-1-2011

ردا على مزاعم بعض الجاهلين و ترهات بعض شيوخ التكفيرين و شطحات بعض الشيوخ الضاليين
على ان المتصوفة يحبون شيوخهم كحب الله او اشد حبا
كتبنا بعد ان توكلنا على الله هذه المقطفات من الاسطر القليلة نشرح سر حب المتصوفة للاولياء و المشايخ اصحاب الطرق قدس الله اسرارهم

وبعد
يجب ان يعرف الجميع انه ليس كل من زار قبر نبي او ولي او شيخ هو صوفي
و لا كل من يذبح اضحية على اسم نبي او ولي او شيخ هو بصوفي
و لا كل من يطلب من نبي او ولي او شيخ ان يرزقة هو صوفي
و لا يوجد من طبقات التصوف و اصولوها زيارة القبور الانبياء او الاولياء
اما عن اتخاذ المريد لشيخه (قيد الحياة) قدوة ومرشدا فلها اسبابها و شروطها
نشرحها بشكل مختصر ان شاء الله
المعروف عند اهل التصوف عبارة مقتبسة من كتاب الشيخ العارف بالله ابو علي الدقاق (*1) في كتابه الرسائل المكية ((ان من لا شيخ له فالشيطان شيخه))
لذلك يجب على كل من يحب ان يسلك في التصوف ان يتاخذ له شيخا يجتمع فيها صفات كثيرة كما قال الشيخ احمد الفاروقي (*2) اعلم ان رعاية الادب من الاداب و الاجتناب عن كراهة ولو تنزيهية افضل من ذكر و فكر و المراقبة و التوجه بمراتب نعم اذا جمع هذه الامور مع تلك الرعاية فقد فاز فوزا عظيما و لا يحصل ذلك بغير تصرف الجذبه الالهية و لا سبب لك في تحصيل الجذبة اقوى من صحبة الشيخ الذي كان سلوكه بطريق الجذبة ,
قال الشيخ عبدالوهاب الشعراني(*3) في كتابه مشارق الانوار القدسية في العهود المحمدية : قد اجمع اهل الطريق على وجوب اتخاذ الانسان له شيخا يرشده الى زوال تلك الصفات الذي تمنعة من دخول الى حضرة الله تعالى بقلبه لتصح صلاته من باب ما لا يتم الواجب الا به فهو واجب و لا شك ان علاج الامراض الباطن من حب الدنيا و التكبر و العجب ز الرياء والحقد و الحسد و الغل و النفاق كل واجب كما تشهد له الاحاديث الواردة في تحريم هذه الامورو التوعد باعقاب عليها ان من لم يتخذ به شيخا يرشده الى الخروج عن هذه الصفات فهو عاص لله و رسوله صل الله عليه و سلم ,
فأتخذ لك يا اخي (اختي ) شيخا وقبل نصحي و اياك ان تقول ان الطرق الصوفية بدعة لم يأت بها كتاب ولا سنه فأنه كفر اعلم ان الطرق الصوفية كلها اخلاق محمدية سداها و لحمتها منها.
و قال الشيخ على الخواص (*4) انه لايكمل طالب العلم الا بالاجتماع على احد من مشايخ الطرق ليخرجة من رعونات النفوس و خطرات تبليس النفس .
فسلك يا اخي (اختي) يد شيخ و الزم خدمته و اصبر على جفائه لك وتغرباته عليك فأن الذي يريد ان يطلعك عليه امر نفيس لا يقابل بالاعراض الدنيويه
و قال الشيخ عبد الغني النابلسي(5*) : من اتخذ له شيخا يسلكه في الطريق الله تعالى يلزمه ان يرى شيخه باب من ابواب الله تعالى وهي ادنى مرتبه
لهذا يعتقد ان جميع ما يظهر له من شيخه ضاهر من الله تعالى خيرا و شرا فالخير خدايته و الشر لامتحانه في مقام الارادة و السلوكلهذ يجب على المريد ان يتأدب مع شيخه تأدب مكلف مع احكام ربه في الامر و النهي

*1ابو علي الدقاق توفي سنه 405 هـ
*2-احمد الفاوقي النقشبندي المشهور بالامام المجدد الاف الثاني توفي سنة 1034 هـ في هند
*3 الشيخ عبدالوهاب الشهراني توفي 973 هـ في القاهرة
*4 الشيخ على الخواص صاحب كرامات كثيرة و قد الف اعداء التصوف ضده (حسدا ) الكثير من الاباطيل
*5عبد الغني النابلسي توفي 1143 في الشام
----------------
بعض الاسطر مقتبس من كتاب البهجة السنية في اداب الطريقة العلية
للشيخ محمد بن عبدالله الخاني المتوفي سنة 1279 هـ

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 10:02 am