منتديات الطريقة العلية القادرية الرفاعية المحمدية الاسلامية

منتدى اسلامي الخاص بالتصوف الاسلامي في الطرق الصوفية الرفاعية و القادرية و نقشبدية واليدوية والدسوفية


أخبار دار الإفتاء المصرية

شاطر

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس فبراير 28, 2013 6:09 am

نظراً لكثرة الأسئلة الواردة إلينا على أماكن بيع إصدارات دار الإفتاء المصرية
وحتى تتوفر الإصدارات في منافذ البيع فيمكن لمن أراد الحصول على نسخ من الإصدارات الحضور إلى دار الإفتاء المصرية فيوجد بها منفذ مؤقت للبيع

والإصدارات التي يتم بيعها هي :

1. دليل الأسرة في الإسلام
2. سؤالات الأقليات
3. موسوعة فتاوى دار الإفتاء المصرية (39 مجلد )
4. فتاوى دار الإفتاء المصرية بشكل الكتروني على اسطوانه مدمجة

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس فبراير 28, 2013 6:12 am

جامعة بني سويف تكرّم مفتي الجمهورية وتمنحه الدكتوراة الفخرية
في تكريم جديد لفضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية – قبيل انتهاء فترة ولايته، وافق مجلس جامعة بنى سويف، على منح فضيلة المفتي درجة الدكتوراه الفخرية من كلية الحقوق بالجامعة، اعترافاً بمساهماته الإنسانية والبحثية فى علوم الدين والإفتاء، كما ستقوم جامعة بني سويف بتكريم فضيلة الدكتور علي جمعة وذلك خلال احتفالات عيد العلم القادم، مارس المقبل.
جاء القرار خلال اجتماع مجلس جامعة بني سويف برئاسة الدكتور أمين لطفي رئيس الجامعة، حيث قرروا بالإجماع تكريم فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية خلال الاحتفالية التي تقيمها الجامعة في عيد العلم القادم ومنح فضيلته الدكتوراة الفخرية من كلية الحقوق في هذه الاحتفالية، وذلك لمساهماته وإضافاته الإنسانية والتنويرية، وأيضا سيتم تكريم أقدم أستاذ في كل كلية وأوائل الدفعات والحاصلين على مشروعات بحثية في الجامعة

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الجمعة مارس 01, 2013 1:28 pm

هيئة التعليم والتدريب الأمريكية تكرم فضيلة الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية على مجهوداته في مجالات الدين والإعلام والثقافة ونشر التسامح والتفاهم والتعاون بين الشعوب

كرمت هيئة "أمديست" الأمريكية البارزة في أنشطة التعليم والتدريب والتطوير في الولايات المتحدة الأمريكية، فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة - مفتي الجمهورية-، نظراً لدوره البارز في تقوية روابط التفاهم والتعاون بين الشعب الأمريكي وشعوب العالم الإسلامي.
جاء ذلك خلال استقبال فضيلته وفداً من شباب عشر جامعات أمريكية والذي يزور مصر حالياً في جولة تعليمية ثقافية
صرح الدكتور إبراهيم نجم – مستشار مفتي الجمهورية – أن حديث فضيلة المفتي مع وفد شباب الجامعات الأمريكية كان حول دار الإفتاء ومراحل تطور المنظومة والخدمات المقدمة للمسلمين في جميع أنحاء العالم والأقسام الفقهية المتعددة التي يتم استحداثها لتلبية وتوضيح الرأي الشرعي الصحيح القائم على الاعتدال والوسطية بالإضافة إلى الاتفاقات الدينية الموقعة بين الدار وعدد من الهيئات الدولية المختلفة وسعي الدار الدائم على المشاركة في كافة المحافل الدولية لإظهار الصورة الحقيقية المضيئة للإسلام والمسلمين.كما تطرق النقاش كذلك إلى الأحداث الراهنة في مصر ودور الدار فيها
وأشار نجم أن فضيلة المفتي أكد للشباب الأمريكان أن الرابطة بين الشعب والأزهر ودار الإفتاء قوية ، فهي رابطة مبنية على الإقرار للأزهر والدار بمكانتهما العلمية والدعوية والإفتائية واستعدادهما تاريخيا للدفاع عن المجتمع المصري وثقافته في مواجهة النفوذ والتدخل الأجنبي.
وعن السياسة التي تتبعها دار الإفتاء المصرية أكد مفتي الجمهورية أن الدار مؤسسة مستقلة بالرأي الشرعي منذ إنشائها لم تحابِ أحدًا، سواء أكان نظامًا حاكمًا أم غيره، وهذا يرجع لعراقة ورسوخ هذه المؤسسة التي تولى الإفتاء فيها عبر تاريخها خيرة علماء الأمة، ولقد رسمت هذه المؤسسة لنفسها طريقًا واضحًا محددًا فيما يتعلق بمصادرها وطرق البحث وشروطه، كما أنها صاحبة عقلية علمية عبر هذه الفترة وما قبلها، ولها جذور في التاريخ ولها خبرة إدراك الواقع، لذا فهي لا يمكن أن تهتز لاتباعها منهجًا وسطيًّا، ولأنها مؤسسة لديها قدرة على إدراك مصالح الناس في مقاصد الشرع وأكبر دليل على قيام الدار بواجبها أنها أصدرت في الأعوام الماضية ما يقرب من ثلاثة ملايين ونصف المليون فتوى.
من جانبه أوضح د.ماثيو كيو ان تكريم هيئة "أمديست" الأمريكية لفضيلة المفتي جاء تقديراً منهم للجهود العالمية التي يبذلها فضيلة الدكتور علي جمعة في مجالات الدين والإعلام والثقافة والفكر, وحوار الأديان ونشر ثقافة التسامح ونبذ الكراهية بين شعوب الأرض.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الجمعة مارس 01, 2013 1:31 pm

في مقالة للواشنطن بوست

دعا الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية، كل القادة السياسيين والحزبيين إلى تنحية مصالحهم الفردية جانبا وأن يعملوا سويا ويضعوا مصالح البلاد والعباد في المقدمة، مؤكدا أن الاستقرار السياسي سيمهد الطرق للنمو الاقتصادي وتنمية قطاعات متنوعة في مصر.

وأكد مفتي الجمهورية - في مقال لصحيفة "الواشنطن بوست" الأمريكية - أن المؤسسة الدينية الإسلامية في مصر لم تكن بمنأى عن التغييرات والتطورات الهائلة التي أعقبت ثورة يناير في مصر حيث استطاعت المؤسسة الدينية ممثلة في الأزهر الشريف في الحصول على مزيد من الاستقلال عن الدولة ذاتها، لافتا إلى أن هذه الخطوة توقعها منذ عدة سنوات حينما عمل على استقلال دار الإفتاء عن وزارة العدل ونتيجة لهذا الاستقلال الأكبر فإن الأزهر ساهم بدوره التاريخي والوطني في المشهد الديني في مصر.

وأضاف المفتي، في المقال الذي نقله بيان لدار الإفتاء اليوم، أن "النتيجة الأكثر أهمية لهذا التطور هو استعادة مجلس هيئة كبار العلماء الشهيرة. فهذه الهيئة الآن، أصبحت كيانا كاملا له ميثاقه وقوانينه الخاصة. وهي الآن الهيئة العليا في الشؤون الإسلامية في مصر وفقا للدستور الجديد، وهي في مأمن من التدخل الحكومي وتوجهات الأحزاب السياسية. ونتيجة لذلك، اكتسبت ثقة الشعب المصري، وهذا سيمكنها من توسيع دورها ليس فقط في مصر ولكن في جميع أنحاء العالم".

واعتبر الدكتور علي جمعة، أن العملية الحرة والمحترفة لانتخاب المفتي القادم أحد المؤشرات على أن هيئة كبار العلماء لها ولاية مستقلة دون أي تدخل من الخارج. وأكد أن هذا الإجراء هو علامة بارزة في المؤسسة الدينية، ويمنح المفتي نفسه فرصة كبيرة لإدارة دار الإفتاء بحرية، وبالطريقة التي يراها مناسبة.

وأوضح جمعة، أنه مستمر كعضو في هيئة كبار العلماء بعد انتهاء فترة عمله مفتي للجمهورية الأحد المقبل، مبينا أن الأعضاء الـ26 للمجلس عازمون على تحويله إلى مؤسسة ذات مستوى عالمي

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الجمعة مارس 01, 2013 1:33 pm


دار الإفتاء تتعاقد مع أحد بنوك المعلومات الإلكترونية لنشر "موسوعة الفتاوى" عالمياً بلغات متعددة

في سعيها لإيصال مطبوعاتها وإنتاجها العلمي إلى كافة الأفراد على مستوى العالم، قامت دار الإفتاء المصرية بالتعاقد مع أحد بنوك المعلومات الدولية لنشر "موسوعة الفتاوى" التي تقع في 39 مجلداً تحوي الفتاوى الأبرز، من مائة ألف فتوى منذ نشأة دار الإفتاء عام 1895 وحتى عام 2011، وذلك لنشرها إلكترونيا وإتاحتها عربياً وعالمياً.
وقال الأستاذ محمد فايد مدير إدارة الإصدارات إنه سيتم تحويل الأعداد الكاملة من موسوعة الفتاوى إلكترونياً وإنتاج كشاف تحليلي لمحتواها، بالإضافة إلى إنتاج أرشيف كامل لمحتوى أبحاثها، بحيث يكون كل بحث على حده بلغات متعددة، مشيراً إلى أن ذلك جميعه سيتاح في قسم خاص بدار الإفتاء المصرية على موقع بنك المعلومات العربي "أسك زاد" بالتعاون مع بنك معلومات "برو كويست" الأمريكي، وإتاحته للمستخدمين في كافة أنحاء العالم.
وأضاف فايد أن هذه الخطوة سوف تتيح للباحثين والدارسين والقراء وكافة طالبي المعرفة من الهيئات والمؤسسات والأفراد ومراكز البحث على مستوى العالم الاطلاع على هذه الموسوعة المهمة.
جدير بالذكر أن دار الإفتاء كانت قد أعلنت عن إصدارها "موسوعة الفتاوى" في 39 مجلداً تضم أبرز الفتاوى الصادرة عن الدار منذ بداية السجلات سنة 1895م في عهد فضيلة الشيخ حسونة النواوي مفتي الديار وقتها، وحتى نهاية فتاوى سنة 2011، ويزيد عدد هذه الفتاوى على 100 ألف فتوى، تم الانتهاء من ضبطها وتصحيحها لغويًّا.


خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين مارس 04, 2013 12:15 pm

or=red]]«المصرى اليوم» تنفرد بحوار خاص مع الدكتور على جمعة «مفتى الجمهورية» قبل تركه منصبه: أشتاق إلى أنوار «القدس».. ولست نادماً على زيارتها

هل حققت فضيلتكم كل ما تمنيته فى دار الإفتاء؟- لله تعالى الفضل والمنة فى كل فضل منَّ الله تعالى به علينا، فى الفترة الماضية وفقنا الله لجعل دار الإفتاء المصرية مؤسسة بمعنى كلمة مؤسسة، وفصل المؤسسة عن الأشخاص، والحمد لله الذى وفقنا لهذا، وإنه لكى يتم تحويل العمل بأى مؤسسة من العمل الإدارى إلى العمل المؤسسى لا بد من عدة أشياء، منها الاستفادة من إمكانات تلك المؤسسة بالداخل والخارج، بما يخدم الإسلام والمسلمين، وإنشاء الإدارات والأقسام المتخصصة، والتعاون مع كل المنظمات والهيئات العربية والإسلامية، ووضع الخطط المستقبلية التى تناسب المرحلة القادمة، وعدم اختزال المؤسسة فى الشخص، واستطاعت الدار أن تنقل خبراتها العلمية والإدارية، وتقدم كل أشكال الدعم لتلبية احتياجات مسلمى العالم، من خلال التعليم والتدريب والإرشاد فى المجالات الشرعية، وإنشاء حلقات وسبل للتواصل الدائم والمستمر بينها وبين المؤسسات الشرعية فى الدول الإسلامية والغربية، من أجل الحفاظ على الهوية الإسلامية والوسطية المعتدلة والتصدى لأى محاولات لنشر الأفكار غير الصحيحة.

■ هل هناك رؤية مستقبلية لدار الإفتاء المصرية فى المرحلة القادمة لبث روح التوافق بين المصريين؟
- دار الإفتاء تسعى بإذن الله- تعالى- فى الفترة القادمة لإعادة ثلاثة مناح إلى الشارع المصرى والعربى، وهى «العلم، والدعوة، والعبادة» بطريقة صحيحة، وسنبدأ أولاً بنشر المنهج الوسطى فى المجتمع والعمل على ألا تنتشر الأفكار التى تقدم التدمير على التعمير والتى تقدم المساجد على الساجد. نحن نريد تقديم الوعى قبل السعى والبناء والتعمير لا التدمير، وهذه المناحى الثلاثة (العلم الصحيح، والعبادة الصحيحة، والدعوة الصحيحة) هى التى ستكون برنامجاً للاتصال مع الجماهير لنقل المنهج الوسطى الذى هو نموذج يحتاج إليه العالم كله الآن.

■ وهل ساهمت الدار فى حل بعض القضايا المطروحة فى الفترة الحالية؟
- دار الإفتاء حريصة على أن تكون حاضرة فى كل القضايا التى تهم المسلمين، وأن تظهر للناس الأحكام الشرعية لبعض القضايا والظواهر الاجتماعية التى تجدُّ فى المجتمع من حين لآخر، وفى الفترة الأخيرة، رصدنا بعض الظواهر السلبية فى المجتمع، وخرجت بعض الفتاوى التى حاولنا من خلالها القضاء على تلك السلبيات، ومنها فتاوى مواجهة السلوكيات الخاطئة فى المجتمع، مثل احتكار السلع وغلاء الأسعار وبيع الدقيق المدعم، وكذا حرمة بيع أدوية التأمين الصحى لغير المستحقين، والضرب المبرِّح للتلاميذ وغيرها من القضايا، أيضًا كانت هناك فتاوى تدعو إلى التكافل الاجتماعى، مثل فتاوى الغارمين، وجواز استخدام المسلمين أموال الصدقات من غير المسلمين والعكس، وأيضًا تحاول الدار من خلال إداراتها التواصل مع الأمة فى مواسم الحج والعمرة والصيام، وتقديم الرأى والمشورة لحسم بعض المسائل الخلافية والجدلية التى تظهر على الساحة الإسلامية، وتنشر هذه الآراء من خلال كتيبات توزع مجانًا على المسلمين لتوعيتهم بأحكام دينهم وعباداتهم فى مواسم الخير.

■ هل فضيلتك تشعر بالندم على زيارة القدس؟
- القدس بلادنا وواقعة تحت الاحتلال الإسرائيلى البغيض، ولا يمكن أن نفرط مطلقاً فى بلادنا. زيارتى للقدس هذه السنة كانت لأن خطة قوات الاحتلال الإسرائيلى آنذاك كانت «تهويد القدس»، وهذا لا يرضى أى أحد من المسلمين او المسيحيين، ولا أى أحد من العرب الذين جعلوا القدس راية لهم.
نحن متفقون جميعا على هذا المعنى: القدس رايتنا وحقنا، ولا يمكن التفريط فيها، وهى عاصمة الدولة الفلسطينية التى نسعى لإقامتها. القدس هى القدس فى كل الأديان، إذاً هذا محل اتفاق، وفى ظل هذا ذهبت إلى القدس، ولو أن ذهابى إلى القدس كان لسبب آخر، وهو معونة أهل القدس، ولذلك رأينا أهالى القدس وهم يخرجون فى مظاهرات لتأييدنا والهتاف لهذا الوافد الجديد.
أناس كثيرون يتكلمون عنها فى الكتب، وتخادع أو لا تعرف الحقيقة التى كانت موجودة فى القدس، وهى مليئة الآن باليهود فى كل مكان من العالم يبيعون ويشترون، وليس فيها من يعين أهلها من المسلمين والمسيحيين على أن يبيع شيئاً من الرموز الإسلامية أو المسيحية، تخيل أن العربى يضطر لبيع الطقوس والعلامات والرموز اليهودية، لأن أحداً من المسلمين لا يزوره ولا يعاونه ولا يسانده.

■ ما الذى يمنع زيارة القدس من وجهة نظر فضيلتك إذاً؟
- الذى يمتنع، ويدعو الى عدم زيارة القدس قد لا يكون لديه المعلومات الكافية، فنحن ذهبنا لوجه الله- تعالى- كـ«بشرى» لأن ندخل القدس بعد أن يحررها الله- سبحانه وتعالى- من براثن الاحتلال الإسرائيلى.
ونحن جمعنا من زار القدس فى الماضى تحت الاحتلال «الصليبى» وفى الوقت المعاصر تحت الاحتلال «الصهيونى الإسرائيلى» وجمعنا أكثر من أربعمائة صفحة بأولئك الذين زاروا القدس.
إذن من يدعى أيضا الالتفاف بعدم الذهاب هو مخطئ، ولا يعرف الواقع، ونحن نعلمه أنه ليس هناك إجماع، وأن الصوت العالى هو الذى يسود، ولذلك لما رجعت لم يستقبلنى أحد إلا مهنئاً، ومن فضل الله علىَّ أن جعلها بعد دعوة دعوتها فى يوم الجمعة بأن أذهب للقدس، وجمع لى الأقداس الثلاثة فى عام واحد، فذهبت إلى القدس، ثم إلى حضور غسل الكعبة فى شعبان، ثم ذهبت الى الحج، ثم إلى زيارة المسجد النبوى الشريف فى المدينة المنورة.

■ هل فضيلتك تشعر بالندم على هذه الزيارة؟
لا طبعا، لأننى متشوق لأنوار القدس، التى حرمونا منها.

■ هل لو أتيحيت لك الفرصة لزيارة القدس مرة أخرى ستزورها؟
- بالطبع نعم، ولو مليون مرة، وأنا متشوق لأنوارها، ولن يذهب إلى القدس أحد من الناس إلا وقد جُذب إليها، كما يُجذب الى الحرمين الشريفين.

■ وبماذا ترد على من يقول إن هذه الزيارة وغيرها تعد اعترافاً بمشروعية الاحتلال الإسرائيلى؟
- هل هذا حدث؟ هل أنا أعطيت مشروعية للاحتلال الإسرائيلى الذى يحتل القدس والبلاد والعباد، منذ أكثر من ستين سنة، هل هذا حدث فى ظل هذا الظلم البيّن لأبنائنا وإخواننا فى القدس، وحينما ذهبت إلى القدس فتحت «كورس» الإمام الغزالى الذى أنا أمين عليه فى المسجد الأقصى، حيث كان الإمام الغزالى يكتب إحياء علوم الدين: نحن نحيى تراث الأولين، ونسير فى نور السلف الصالح، ونحن- والحمد لله رب العالمين- نتمتع بسنة سيدنا محمد- صلى الله عليه وسلم- ونحن ضد أى عدوان وطغيان يسببه هذا الاحتلال البغيض.

■ وماذا عن وجهات النظر السياسية التى ترفض زيارة القدس؟
- تختلف وجهات النظر السياسية، لكننى أصف وجهة النظر السياسية التى ترفض الذهاب إلى القدس وزيارتها بأنها لاتعرف الواقع.

■ وماذا عن الوضع الحالى فى مصر.. وهل ما زلت متفائلا بمستقبل مصر؟
- هذا هو مبدئى الذى لا أغيره، فمصر أكبر من كل هذه الأحداث، وإن كانت مؤلمة وسوف تصل مصر إلى «المنحة» ولكن كل الذى يؤلمنا أن تتأخر هذه المنحة، فبدلا من أن تتحقق فى شهور قد تتحقق فى سنوات، وهذا الذى يؤلمنا، ونحن عندما نحتفظ بالأمل فنحن نرجو فى وجه الكريم أن يخرجنا من هذا المضيق، وأن تنتهى هذه المآسى، وأن يخرجنا إلى المنحة التى نريدها بالعمل والأمل.

■ وماذا عن قرض صندوق النقد الدولى.. وهل توجد به شبهة ربا؟
«لا ربا فى الفلوس، ولو راجت رواج النقدين» كما ذهب إلى ذلك الأئمة الأربعة، أما هذه المزايدات التى لم تقرأ فى الفقه الإسلامى وأرادت نمطاً معيناً من تكييف الحكم لست معها.

■ إذاً فضيلتك ترى أنه مباح ومشروع؟
- لأنه ليس قرضاً أصلاً، وإنما «مشاركة»، وتسميته بالقرض «خطأ» لأننا شركاء فى هذا البنك، وهو يعطينا هذا المال على سبيل التمويل، فتسميته ابتداء بـ«القرض» كمن يسمى «الخروف » خنزيرا، ويحرم أكله، وهناك فرق كبير بين القرض والتمويل.

■ وماذا عن مشروع قانون «الصكوك» التى تنوى الحكومة طرحه.. وهل تؤيده؟
- هى تحتاج إلى إنضاج، وأيضا بعد الإنضاج تحتاج إلى التدريب فيجب علينا أن ندرب القائمين عليها حتى لا تتحول إلى مأساة.

■ إذاً فضيلتك ترى أنها قد تكون حلاً للأزمة الاقتصادية الراهنة؟
- نعم، إذا نضجت.

■ هل هناك تعاون بين دار الإفتاء ومؤسسات الدولة.. وكيف ترون مستقبل الدار؟
- بالطبع هناك تعاون بين الدار والمؤسسات الأخرى، من أجل فهم صحيح للواقع الذى تصدر فيه الفتوى، ومن أجل أن نكون قد وقفنا على كل الجوانب، لذلك استعنا بأكاديميات البحث العلمى عن طريق إجراء الكثير من البروتوكولات مع مجموعة من المؤسسات العلمية والأكاديمية، مثل المركز القومى للبحوث، وجامعة عين شمس، ودار الكتب المصرية، ومعهد الخدمة الاجتماعية، والبنك المركزى، وغيرها. وهذه البروتوكولات تخول لأمانة الفتوى الاستعانة بالخبرة العلمية لهذه الهيئات عند الاحتياج إليها، كل فى تخصصه؛ لضمان أن تخرج الفتوى على أساس علمى مؤصل مبنى على تصور صحيح مرتبط بالواقع، لأن الفتوى مركبة من الحكم الشرعى والواقع.
أما بخصوص التطوير فيها، فمازال مستمراً، حيث قمنا بتطوير وإنشاء العديد من الأقسام داخل الدار لكى تلبى حاجة المجتمع منها إدارة الحسابات الشرعية، ولجنة فض المنازعات، والتعليم عن بعد وتدريب المبتعثين، والتعاون مع الهيئات والمؤسسات الدينية فى العالمين العربى والإسلامى، من أجل الوقوف على صحيح الدين ونقل خبرات الأزهر الوسطية فى أرجاء العالم.

■ ما رأى فضيلتكم فى الفتاوى التى تخرج عن البعض، والتى تُحدث الكثير من البلبلة، وسط ما نعانى منه اليوم من فتاوى متضاربة؟
- هذه الحالة نطلق عليها فوضى فى الخطاب الدينى، وقد أحدثها بعض الأشخاص الذين لا يعبرون إلا عن أنفسهم، وليس عن جهة رسمية، وأحدثوا فوضى فى الخطاب الدينى، فأنت تجد أحدهم يتحدث عن الدين وإذا بك أمام متشدد، وتذهب للآخر فتجده متسيبًا، وتجد ثالثاً وسطاً ورابعاً يحصر الدين فى الروحانيات وخامساً يحصر الدين فى السياسة، وهكذا، ما يخلق حالة لدى الناس من البلبلة من كثرة هذه الاختلافات فى الخطاب الدينى، لذلك أطلقنا على هذه الحالة فى أدبياتنا «فوضى للفتاوى» لكنها ليست فوضى للفتاوى بالذات، إن فوضى الفتاوى تحدث عندما نسمى الإجابة عن أى سؤال بأنها فتوى، مثلاً عندما يسألنى أحد عمن كان مع الرسول- صلى الله عليه وسلم- فى الغار، فهذه ليست فتوى، وقس الأمر على ذلك، والناس تسميها فتوى، ونحن وراءهم نسميها كذلك، ومن هنا نؤكد أن الفتوى أمر يتعلق بالعمل، والتفريق بين المسائل والقضايا وبين الرأى والفتوى وإجابة السؤال أمر مهم جدًّا.

■ هل من الممكن أن يؤسس المفتى فى أى دولة فتواه على ضوء اعتبارات سياسية خدمة لهذا الاتجاه أو ذاك؟
- المفتى يؤسس فتواه وفقًا للشرع ومصالح الناس، لا على أى اعتبار آخر، فالإفتاء منهج وطريق واضح محدد يتعلق بمصادره وطرق البحث وشروطه، كما أن أصل الفتوى به ثلاثة أركان هى:« المصادر، والواقع الذى نسقط عليه الفتوى، وكيفية الوصل بينهما، فالواقع جزء من الفتوى وركن من أركانها، والوصل يتم عن طريق دراسة المصالح والمقاصد الشرعية ودراسة المآلات ما دام ستؤول إليه هذه الفتوى، ودائمًا ما نتحرى ذلك لأن هذه أصول الفتوى، وهذه هى الطريقة التى تخرج بها الفتوى.

■ هل هناك صفات خاصة ينبغى أن تتوافر فى الفقيه أو من يتولى الإفتاء؟
- الفقه يحتاج إلى شخص عالم فى الفقه والأصول، وهو يحتاج إلى شخص ماهر فى الصنعة، وصاحب ذهن قوى جدًّا، ولا يحتاج إلى شخص يحفظ نصوصًا لا يفهمها، أو من لا يعرف شيئًا عن واقع الحياة، هو لا يحتاج لكمبيوتر يحفظ، ولكنه يحتاج إلى ذهن عبقرى مبدع يربط بين الأشياء كلها ربطًا صحيحًا، فيكون فى ذهنه مجموعة القواعد الفقهية التى توصل إليها الفقهاء، وهى نحو خمسين قاعدة أساسية وخمس قواعد أمهات، ويكون فى ذهنه المبادئ القرآنية العامة، وهى قرابة ثلاثين مبدأ، ويكون فى ذهنه أيضاً علم المقاصد الشرعية، وفقه المآلات، وفقه المصالح والمفاسد، وهذا كله يكون شبكة مترابطة فى عقل الفقيه، ويحقق له هدفين عظيمين هما: عدم الغياب عن الدين، وعدم الغياب عن العصر، وهذان الهدفان مهمان لكل مسلم بحسب درجته العلمية، وهذا هو التوازن الصعب على كثير من الفقهاء والمسلمين أيضًا، فبعضهم يغيب عن الدين، والبعض الآخر يغيب عن عصره.

■ كيف نتواصل مع الآخر رغم أن هذا الآخر لا يعترف بنا؟
- الإسلام دين يؤمن بالتعددية الثقافية داخل المجتمع الواحد، ويدعو إلى الحوار والتواصل بين الثقافات والحضارات المختلفة، فالتعايش السلمى ونشر ثقافة الأمن والسلم الاجتماعيين كانا وما زالا سمة أساسية من سمات الحضارة الإسلامية على مر العصور‏، وأنا أدعو لفتح باب الحوار بيننا وبين الآخر، على أسس علمية تتجاوز الحوار والتقريب النظرى إلى مشاريع عملية تخاطب الجماهير والمواطنين، خاصة أنه لا يزال هناك مساحات كبيرة يمكن الاطلاع عليها بين هؤلاء الأطراف فى الوطن الواحد‏.

■ وهل تعتقد فضيلتكم أن الطرف الآخر يستجيب؟
- يجب أن نستوعب أدب الخلاف ونطبقه كقيمة عملية، وهو ما نتمناه فى معالجة المسائل الدينية، خاصة تلك المعروضة على الرأى العام‏،‏ والالتزام بميثاق شرف يلتزم به الكاتب فى مناقشته أو نقده بالأدب العالى لا بالإسفاف بالحديث‏،‏ وهذه قيمة إسلامية نراها فى قوله- صلى الله عليه وسلم‏-:‏ «إن الله يحب معالى الأمور‏...‏» ومن الخلق النبوى الشريف أنه لم يكن سبّابًا ولا لعّانًا ولا فاحشًا ولا بذيئًا ونهانا الله عن السخرية، لأنها لا تؤدى، ولا تضيف شيئاً ملموساً، وهذا ما يجب أن يتبعه الطرفان فى أصول الحوار‏.

■ الخطاب الدينى المضطرب يؤثر فى الأحداث التى تمر بها الأمة الإسلامية.. وهناك من ينادى بتغييره، فما رأى فضيلتكم؟
- الشريعة الإسلامية تعتبر التجديد نعمة من نعم الله علينا، بل إن التجديد فى الدين أمر واجب التنفيذ، فالتجديد فى الدين نعمة يمن الله بها على هذه الأمة الخاتمة، ومن هذا قول النبى‏:‏ «إن الله يبعث إلى هذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها أمر دينها»‏، وتجديد الخطاب الدينى موجود وحاضر طول تاريخ الإسلام، كل زمن حسب مقتضياته وأدواته، وطبقًا لظروفه وأحواله، وهذا ما جعل الدين صالحًا لكل زمان ومكان‏، لكن للأسف فى العصر الحاضر صار لمصطلح التجديد دلالات سلبية عند كثير من الملتزمين التراثيين، لما شاع عندهم من أن التجديد معناه التفلت من تكاليف الشرع كلها أو بعضها أو مخالفة ما استقر عليه العلماء المخلصون، أو أن المراد من‏ التجديد هو الانتقاء من النصوص الشرعية ما يتفق والأهواء والمصالح الشخصية، أو أن التجديد يشمل الثوابت والمتغيرات وغير ذلك مما شاع عند العامة من المتدينين‏.‏
وحتى نزيل ذلك اللبس من نفوس المتخوفين نقول إن لفظ التجديد ورد فى القرآن الكريم والسنة النبوية بمعنى البعث والإحياء والإعادة‏،‏ وليس بمعنى الإنشاء والخلق، وهذا ما أثبتته التجربة التاريخية عند علماء المسلمين، وبالنسبة لتجديد الخطاب الدينى، فالمقصود به تجديد القوالب والوسائل التى تعرض الفقه الإسلامى بمعناه الشرعى والحضارى، وهو ما نسميه إدراك الواقع، ونستدل بهذا على أن الفهم فى النصوص متجدد، ولا يكون كذلك إلا عن طريق أدوات الفهم الواردة فى التراث مع ما يقتضيه الواقع من متغيرات وتعقيبات‏.

■ وكيف ننهض بالدعوة الإسلامية وبالدعاة أيضًا؟
- الكلمة كالبذرة، تلقيها فتنبت شجرة تؤتى ثمارها- إن شاء الله- وما يغذى هذه البذرة هو الإخلاص ووضوح الرؤية الذى بهما نستطيع النهوض بالدعوة‏، وكى يكون الداعية مؤهلاً عليه الاستمرار فى تلقى الدورات التدريبية والاطلاع على الكتب والمراجع اطلاعاً وافياً إلى جانب أنه يجب أن يعيش الداعية عصره، فيكون ملمًّا بما يحدث حوله، وما يستجد من أمور تستلزم منه التأقلم معها، بما يوافق الشريعة‏.
‏‏
■ فضيلتكم دعوتم مؤخرًا إلى الابتعاد عن وسائل الترف من أجل بناء الاقتصاد المصرى من جديد، هل تعتقد أن هذه السياسة كفيلة بدفع عجلة الاقتصاد والتنمية والتطوير؟
- نعم، لأن هذا سيصب فى صالح الاقتصاد، ويعطيه الدفعة والقوة، لذلك لا بد من إعادة النظر فى نفقات الدولة، وفق ميزان الأولويات والمقاصد العامة والعليا، من خلال إعادة ترتيب الاحتياجات الخاصة بنا إلى مراتب تبدأ بالأهم فالمهم فالأقل أهمية (الضروريات، فالحاجيات، فالتحسينيات). والضرورى ما يستحيل العيش بدونه، والحاجىّ ما يشق العيش بدونه، والتحسينى ما لا يكمل أويجمل العيش إلا به، وما فوقه إسراف، والله لا يجب المسرفين، وبالتالى سنجد أن الدولة المصرية الجديدة مطالبة بأن تراعى هذا الميزان فى ظل محدودية الموارد واتساع الغايات، لأن القاعدة الاقتصادية والعقلية الكبرى ترى أنه فى ظل ضآلة الموارد التى تعم الحياة، فإن كل اختيار لابد أن ينطوى على تضحية، ولا يكون هذا إلا بترتيب أولويات، وتقديم الأهم على المهم، وعلى الدولة المصرية الجديدة أن تقلل- إن لم توقف- نفاقاتها فى كثير من المجالات التى لا تمثل ضرورات للمجتمع، وأن تعيد توجيهها إلى ضرورات الوطن، ولست أجد مثل التعليم ضرورة فى هذا الصدد، لا بد من توجيه نسبة ضخمة من الإنفاق العام إلى التعليم الأساسى والعام والعالى، الأزهرى والمدنى، فالتعليم هو بوابة العبور للقرن الحادى والعشرين، ولا حياة لنا إلا بالنهوض بالتعليم والبحث العلمى.

■ توجد بعض الاضطرابات التى تمر بها البلاد حاليًا. ما رأى فضيلتكم فى ذلك؟ وكيف نتغلب على هذا الأمر؟
- فى هذه المرحلة بالذات مستقبل الوطن يتعرض لاختبار صعب على المستوى السياسى والاقتصادى، لذا أنا أطالب الشعب كله بأن يتكاتف من أجل الوقوف أمام هذا الخطر وتخطى المرحلة الحالية بالعمل الجاد على كل المستويات وإغلاق كل أبواب الفتنة والمشاركة البناءة وعدم السماح لأى شخص ببث روح الفتنة بين صفوفهم.

■ وما رأى فضيلتكم فيما يحدث من اعتصامات وتظاهرات تقطع الطرق؟ وإلى أى مدى كفل الإسلام للمرء حق التعبير عن رأيه؟
- التظاهر السلمى والاعتصام لهما شروط تطبق فى جميع دول العالم، وهما حق من حقوق الإنسان، بشرط عدم إيذاء الآخرين أو الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، ويعدان وسيلة يستطيع المواطنون من خلالها التعبير عن آرائهم ومطالبهم المشروعة، أما من يقومون بقطع الطرقات والسكك الحديدية للمطالبة بحقوقهم، فهم بذلك يخرجون عن سلمية المظاهرات، ويؤذون باقى المواطنين بهذه الصورة التى لا يستطيعون الحصول على حقوقهم من خلالها، والأحاديث النبوية التى تحرم ذلك كثيرة منها أن المحافظة على الطريق هى أدنى شُعب الإيمان، لذا على جموع المصريين أن يتكاتفوا من أجل أن تتخطى مصر المرحلة التى تمر بها حاليًا، وأقول لمن يقطع الطرق، ويعطل مصالح البلاد والعباد. اتقوا الله فى أنفسكم وفى وطنكم، لأنكم تُعرِّضون أنفسكم لغضب الله والناس، وهذا لا علاقة له بالحرية والديمقراطية أو حق التظاهر.

■ ما الذى تراه فضيلتكم فى اللغط الذى دار حول أحكام القضاء مؤخرًا والتطاول عليها؟
- يجب أن نتجنب ثقافة الفوضى والهدم، ونعمل على إشاعة ثقافة البناء والتفكر والتدبر والاهتداء والاقتداء بالرسول- صلى الله عليه وسلم- كلنا يقدر القضاء المصرى، وندعو الله- تعالى- للقضاة بالثبات على الحق، كما ثبتوا دوماً، وألا يختل ميزان العدل فى يد أحدهم. إن القضاة المسلمين، عبر التاريخ كانوا يحكمون بما يرضى الله- سبحانه وتعالى- فتأسست دولة الإسلام منذ نشأت على العدل، وكان شعارها العدل أساس الأمة، ولقد وضع المسلمون القضاء متدرجًا؛ بحيث إذا أخطأ القاضى الأول ذهب الحكم إلى الذى يليه فيقره أو يغيره، ونحن نستقبل مستقبلاً نرجو أن يسود فيه العدل، فلا يكون المجتمع متيناً إلا إذا قام على قضاء محترم يحترمه الجميع، ومن فضل الله علينا أن رزقنا بقضاء يعتبر نبراساً للمنطقة كلها.

■ وما الذى يجب علينا لعلاج مشاكل الوطن؟
- لحل كل المشاكل التى تواجه الوطن لا بد أن يترجم الانتماء الحقيقى لهذا الوطن إلى أفعال للصالح العام، وليس لمصالح أخرى، علاوة على ضرورة وجود دائرة الاتفاق بين أبناء الوطن أكبر بكثير من دائرة الاختلاف، والتركيز على ما يجمع الناس لا ما يفرقهم: العمل -وهو ما سيصل بمصر إلى بر الأمان- والبعد عن إثارة الشائعات وترديدها، بما يضر بأمن وسلامة البلاد، وعدم التركيز على الأشياء التافهة التى تضر، والتركيز على ما ينفع البلاد والعباد، والبعد عن أى نوع من أنواع الصراعات التى من شأنها أن تفت فى النسيج الوطنى، والاهتمام بالعلم والبحث العلمى، لأنهما بمثابة القاطرة التى تجر مصر إلى مصاف الدول الكبرى، فمصر مليئة بالخيرات والخبرات التى سوف تسهم بإذن الله، وبقوة، فى بناء مصر فى عهدها الجديد.
[/center]

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين مارس 04, 2013 12:19 pm

or=red]]- بعد عشر سنوات من الإنجازات الدكتور علي جمعة يسلم أمانة دار الإفتاء إلى الدكتور شوقي علام ويتمنى له التوفيق
- المفتي الجديد للدكتور علي جمعة: أتعبت من جاء بعدك فإنجازات دار الإفتاء يشهد بها العالم كله
- الدكتور علي جمعة للمفتي الجديد: سأتعاون مع المفتي الجديد على الحب والإخاء والعمل المشترك
- الدكتور علي جمعة يحث العاملين بدار الإفتاء على الاستمرار في نهجهم والتعاون مع المفتي الجديد للحفاظ على ارتقاء الدار.. والمفتي الجديد: الدكتور علي جمعة اتعب من جاء بعده"
- الدكتور شوقي علام المفتي الجديد يدعو المصريين للعمل من أجل الوطن ويخاطب المسيحيين: أنتم شركاء الوطن والعمل معكم فريضة وطنية ويؤكد للعالم: نسعى دائماً للحوار من أجل نشر السلام
- الدكتور شوقي علام: ساتصدى لفوضى الفتاوى وسأحافظ على وسطية "الإفتاء"
- المفتي الجديد: لن أسمح لأحد أن يجرنا إلى معترك السياسة الحزبية وسأعمل وعلماء الأزهر على إصلاح شؤون الأمة
- الدكتور شوقي علام: الإعلام هو لسان الأمة النابض وأناشده أن يراع الله في كل ما ينقله للناس

في سابقة هي الأولى من نوعها عقدت دار الإفتاء المصرية صباح اليوم الأحد مؤتمراص صحفياً مشتركاً بين فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية-، وفضيلة الأستاذ الدكتور شوقي عبدالكريم علام –مفتي الجمهورية الجديد-، لتسليمه المنصب الجديد، في مشهد راق لتداول المسئولية.
وصرح الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية بأن المؤتمر يهدف لإعطاء صورة صحيحة عن الدار وما تتمتع به من مؤسسية تضمن لها القدرة على الاستمرارية والنجاح تحت راية فضيلة المفتي الجديد.
وأشار نجم إلى حرص الدكتور علي جمعة ـ الذي أمضى في منصبه عشر سنوات، على أن يسلم الراية للمفتي الجديد بهذه الصورة الحضارية والمشرفة، والتي يتمنى فضيلته أن تكون نموذجا يحتذى في كل مؤسسات مصر.
من جانبه أكد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية المنتهية مدته- أن الإفتاء فى مصر بدأ قبل قرون طويلة، وأنه دائما كان الإفتاء اتصالا وثيقا بالأزهر الشريف بما له من وسطية واعتدال.
ووجه الدكتور علي جمعة الشكر لهيئة كبار العلماء، على ما سارت فيه من مسار صحيح بإجراء انتخابات نزيهة شهد لها العالم كله، كما وجه حديثة للدكتور شوقي علام بأن لديه جيل ثان من الشباب في دار الإفتاء، مؤكدا أن مشكلتنا فى مصر فقد الكوادر، ونصحه بأن المؤسسية هي الأفضل للوصول للهدف بعيدا عن الأشخاص، وأن الوحدة قوة والفرقة ضعف.
وأكد فضيلته أن النجاح مرهون بالمؤسسية باعتبارها أقصر الطرق للوصول إلى الهدف مشيراً إلى مكانة مؤسسة الأزهر قائلاً: "كلما وقعت الأمة في أزمة لجأت إلى الأزهر للاستنجاد به وينجدها بالفعل."
وتابع موجها حديثه للمفتي الجديد "لديك في الدار جيل ثالث، وأتمني أن يوفقك لتربية الأجيال الباقية، وأضاف "نمد أيدينا للمفتي الجديد للتعاون والبحث عن الشراكة".
وقال الدكتور علي جمعة: "سأتعاون مع المفتي الجديد على الحب والإخاء والعمل المشترك" موجهاً الشكر لكل من عمل معه في الدار ومطالباً إياهم بالحفاظ على ما حققوه من إنجازات بعد اعتراف الأمم المتحدة بالدار ودعاهم للوحدة والألفة ونبذ الخلاف والفرقة والتعاون على الخير والبر والوفاء والإخلاص.
وفي كلمته وجه فضيلة الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية الجديد – كلمة للدكتور علي جمعة بقوله: "لقد أتعبت من جاء بعدك فما أراه من نهضة بدار الإفتاء تجعل مهمة القادم من بعدك صعبة"، مشيداً بالإنجازات التي حققها فضيلة الدكتور علي جمعة خلال فترة توليه منصب الإفتاء.
وشدد فضيلة الدكتور علام على أنه سيعمل على وحدة المؤسسة الدينية داخل كيان الأزهر الشريف، كما أكد على أنه سيتصدى لكافة الفتاوى التي تصدر من أشخاص غير مسئولين بخارج الدار والتي تخلقها بعض العقول الشاذة ويتبعها بعض الأفراد، مضيفا أن الخصلة المحمدية يجب أن تسود بين جميع المصريين وأن تكون حاضرة فى أذهانهم وبالتحديد الوفاء وهو القيمة الأكبر التى يجب أن تسود بين الأفراد.
وقال فضيلة المفتي الجديد: "إننا لن أدخل ولن أسمح لأحد ان يجرنا لمعترك السياسة الحزبية، فعالم الدين لا يمكن ولا ينبغي أن يحسب على فصيل معين"، مشيراً إلى أن موقف الأزهر الشريف واضح وضوح الشمس بالنسبة للمجال السياسي، وأنه سيشارك علماء الأمة في العمل الدؤوب لإصلاح شؤون الأمة.
ووجه فضيلة الدكتور رساله إلى جموع الشعب المصري وقال فيها: لقد تم تكليفي بهذا المنصب خدمة لهذا الوطن ولا شك أن العمل من أجله فرض عين، فالعمل العمل من أجل رفعة الوطن.
كما وجه رسالة إلى مسيحي مصر قال لهم: أخصكم بالذكر هنا لأننا شركاء الوطن والعمل معكم فريضة وطنية ونحن نمد أيدينا للحوار لكل الدنيا ونمد أصول الشراكة مع الجميع.
وكما وجه رسالة أخرى إلى العالم الغربي بأن دار الإفتاء كان ولا تزال تسعى إلى فتح أبواب الحوار مع الأخر من أجل تحقيق السلام العالمي ونشر الحب بين البشر.
وأكد فضيلته على أن الإعلام هو لسان الأمة النابض بحقائق الأمور داخلها وهو مكون أساسي، والتعاون معه واجب وفريضة دينية، ووطنية، مضيفاً: "ومن منطلق إيماني الشديد بالإعلام أفتح ذراعي لكل أجهزة الإعلام عن طريق المتحدث الرسمي باسم الدار، على أن تكون الحقيقة والحق ميثاق العمل بيننا"، وناشد أجهزة الإعلام أن تراعى الله عز وجل في كل ما تقوم بنقله إلى الناس.
وقال الدكتور نصر فريد واصل مفتى الديار الأسبق، وعضو هيئة كبار العلماء إن دار الإفتاء تسعى لتحقيق هدف موحد لجميع بنى البشر على مستوى العالم، مشيرا إلى أن تلك هى رسالتها من وقت إنشائها حتى وقتنا الحاضر.
وهنأ مفتي الجمهورية الأسبق، المفتى الجديد على منصبه، كما شكر الدكتور على جمعة على فترة توليه للإفتاء، مؤكدا أن الدار تواصل على إدارتها علماء أجلاء لتحقيق الهدف المنوط منها من خلال التمسك بسنة الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم ومنهج وسطي غير متشدد
[/center]

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين مارس 04, 2013 12:28 pm

كلمة فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة في مؤتمر بدار الإفتاء المصرية لتسليم مهام الإفتاء للأستاذ الدكتور شوقي علام



خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين مارس 04, 2013 2:30 pm

كلمة الأستاذ الدكتور شوقي عبد الكريم خلال استلامه مهام الإفتاء في مؤتمر صحفي بدار الإفتاء المصرية


خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين مارس 04, 2013 2:32 pm


مفتي الجمهورية يبدأ في مباشرة مهام عمله رسمياً اليوم ويعقد لقاءات موسعة مع إدارات دار الإفتاء
بدأ فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام – مفتي الجمهورية- في مباشرة مهام عمله رسمياً اليوم الاثنين، حيث حضر إلى دار الإفتاء في الصباح الباكر.
جاء ذلك وسط استقبال حافل من قيادات دار الإفتاء، حيث استقبلوه بالتهاني والدعاء بالتوفيق في مهمته، كما تم تعليق لافتتان على الباب الرئيسي للدار الأولى تحمل التهاني والأمنيات الطيبة لفضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، وأخرى تحمل شكر وعرفان لفضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية الأسبق.
وقال الدكتور إبراهيم نجم –مستشار مفتي الجمهورية – إن فضيلة الدكتور شوقي علام بدأ يومه باستقبال التهاني في مكتبه، حيث التقى عدداً من الشخصيات والقيادات العامة.
وأشار د. نجم إلى أن فضيلة المفتي بدأ في عقد لقاءات موسعة مع القطاعات الشرعية والإدارية بدار الإفتاء للوقوف على منظومة وإجراءات العمل داخل الإدارات، وتكليفهم بإعداد تقارير تفصيلية حول رؤيتهم واقتراحاتهم لتطوير إدارات الدار في المرحلة المقبلة.
وأكد مستشار مفتي الجمهورية على أن فضيلة الدكتور شوقي علام حريص على أن تكون دار الإفتاء أكثر قرباً من هموم المصريين في المرحلة القادمة

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء مارس 06, 2013 8:59 am

مفتي الجمهورية يتلقى برقيات تهنئة من وزراء وسفراء ومحافظين ومسئولين بمناسبة تسلمه منصب الإفتاء

تلقى فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام- مفتي الجمهورية- برقيات ورسائل تهنئة من عدد من الشخصيات الرسمية والعامة بمناسبة بدء مهامه مفتيًا للجمهورية.
وكان على رأس المهنئين الفريق أول عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق صدقي صبحي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، والدكتور أحمد فهمي، رئيس مجلس الشورى، والدكتور هشام رامز محافظ البنك المركزي، والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، والمستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، ود. محمد صابر عرب، وزير الثقافة، والمستشار غبريال جاد عبد الملاك، رئيس مجلس الدولة، ود. باسم عودة، وزير التموين، ود. عبد القوي خليفة، وزير مرافق مياه الشرب والصرف الصحي، والسفيرة مرفت التلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة، ومحافظو القاهرة، والقليوبية، والسويس، وشمال سيناء، وأسيوط، وسوهاج، والأقصر، وبني سويف، والشرقية.
كما أرسل عدد من القيادات الكنسية برقيات التهنئة، ومنهم يوحنا قلته من الكنيسة الكاثوليكية، والبطريرك إبراهيم إسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك، والدكتور أندريا زكريا، نائب رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، والأسقف أشود مناتسكان، مطران الأرمن الأرثوذكس، والأنبا موسى أسقف الشباب.
ومن الخارج الشيخ محمد رشيد قباني مفتي لبنان، والشيخ أحمد الخليلي، مفتي سلطنة عمان، والشيخ عبد الله السالمي، وزير أوقاف سلطنة عمان، والسفراء خليفة الحارثي، سفير سلطنة عمان، وأحمد القطان سفير المملكة العربية السعودية، ومحمد حبيب، سفير جمهورية تشاد، ود. كمال علي، سفير السودان

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء مارس 06, 2013 9:01 am

دار الإفتاء تحتفل بتخريج الدفعة السابعة من طلبة برنامج تدريب الوافدين على الإفتاء

احتفلت دار الإفتاء المصرية بتخريج الدفعة السابعة من طلاب برنامج تدريب الوافدين على الإفتاء، والتي انتهت أعمالها في فبراير 2013، حيث تدربوا خلال ثلاث سنوات على عدد من العلوم والمعارف التي لا يستغني عنها المفتي كأصول الفقه وقراءة النصوص ومهارات الإفتاء وغيرها من العلوم والمعارف.
وقال فضيلة الدكتور عمرو الورداني – مدير إدارة التدريب بدار الإفتاء - إن الخريجين تدربوا على كيفية الإفتاء الصحيح من خلال احتكاكهم المباشر بمجالس الفتوى بدار الإفتاء المصرية، ورؤيتهم نموذجا حيا لمنهجية الإفتاء التي تتم في دار الإفتاء المصرية حتى يتسنى لهم نقل هذه التجربة عند عودتهم لديارهم.
وأضاف أن الدفعة تضم اثنى عشر خريجا من عدد من الدول الإسلامية كأندونسيا وتايلاند ونيجريا وغانا وباكستان وسوريا.
وقد سلم الشهادات للخريجين كل من فضيلة الأستاذ الدكتور محمد رأفت عثمان عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، وفضيلة الدكتور مجدي عاشور المستشار الأكاديمي لفضيلة المفتي، وفضيلة الدكتور عمرو الورداني مدير التدريب بالدار، وفضيلة الدكتور محمد أنور شلبي مدير إدارة فض المنازعات بدار الإفتاء المصرية

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء مارس 06, 2013 9:03 am

الرئيس يستقبل المفتى الجديد ويهنئه بتسلمه للمنصب
استقبل الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية، صباح اليوم بمقر رئاسة الجمهورية، فضيلة الأستاذ الدكتور شوقى عبد الكريم علام، مفتى الجمهورية، وذلك بمُناسبة تسلمه مهام منصبه الجديد، حيث هنأه السيد الرئيس على الثقة التى أولاها كبار العلماء بانتخابه مفتياً للجمهورية، وأكد سيادته أهمية الدور الذى تضطلع به دار الإفتاء المصرية فى ترسيخ قِيَم الوسطية، ونشر روح الاعتدال التى تحملها رسالة الإسلام السمحة.

وأشاد الرئيس بالروابط الوثيقة القائمة بين الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية، مُؤكداً ضرورة العمل على تعزيزها بما يكفل استمرار التناغم اللازم لاستكمال رسالتهما السامية فى توعية الرأى العام المصرى، خاصةً فى هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ مصر.

من جانبه، أكد فضيلة الدكتور شوقى عبد الكريم علام، مفتى الجمهورية، رغبته الجادة فى استكمال مسيرة دار الإفتاء المصرية فى إعلاء ونشر قِيَم الاعتدال والوسطية، وحرصه على الانفتاح على المُجتمع المصرى بمُختلف أطيافه بما يُحقق المصلحة الوطنية.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء مارس 06, 2013 9:05 am

مدير الفتوى المكتوبة يؤكد على التواصل العلمي بين دار الإفتاء وعلماء كردستان خلال لقائه محافظ إربيل في العراق

التقى فضيلة الدكتور محمد وسام خضر مدير الفتوى المكتوبة بدار الإفتاء المصرية بمعالي محافظ إقليم إربيل السيد نوزاد هادي، في مكتبه بمحافظة إربيل، ضمن وفد العلماء المشاركين في المؤتمر العلمي الفقهي المنعقد في كردستان تحت عنوان: "مفهوم الأمة الانطلاق من الثوابت، والرحمة في المتغيرات".

وقدم خضر شكره لمحافظ إربيل واتحاد علماء المسلمين بكردستان ومركز الإمام الشافعي بالأردن على رعاية المؤتمر، ومؤكدًا على أهمية انعقاد مثل هذه المؤتمرات والندوات التي ترسخ للمنهج الوسطي وتحد من تنامي تيارات التطرف، مشددًا على أن الإسلام يجمع ولا يفرق، ويعمر ولا يدمر، ويسعى إلى الإنارة لا إلى الإثارة، ويدعو إلى التعايش ونبذ العنف في الرأي والممارسة.

كما أشاد الدكتور محمد خضر بالتجربة الكردية التي تحققت فيها المواطنة وقبول الآخر مع تنوع الأعراف وتعدد الثقافات، وأشار إلى انتشار الفكر الوسطي بين العلماء والقائمين على الدعوة الإسلامية والأوقاف في كردستان؛ عقيدة وشريعة وسلوكًا، مؤكدًا على أن الاهتمام بترسيخ الوسطية ورعاية علمائها ودعاتها هو من أعظم أسباب الأمن في المجتمعات؛ بحيث ينطلق الدعاة من المشترك ويسعون في العمل على جمع الكلمة وتحويل الاختلافات المذهبية والفكرية إلى اختلاف تنوع؛ تتكامل من خلاله الجهود ويلتئم به النسيج الوطني الواحد.


حضر اللقاء فضيلة الشيخ عبد الله سعيد الكوردي رئيس اتحاد علماء الدين الإسلامي في كردستان، والدكتور ديار عز الدين جباري مدير عام الأوقاف بحكومة الإقليم، وفضيلة الشيخ سمير الشوابكة مدير مركز الإمام الشافعي بالأردن، الذين تحدثوا عن أهمية هذه المؤتمرات في نشر السلام المجتمعي ومحاربة التيارات التكفيرية والأفكار المتشددة.

من جهته رحب معالي محافظ إربيل بالوفد ترحيبًا بالغًا، مثمنًا حضور دار الإفتاء المصرية هذا المؤتمر، مؤكدًا على مرجعية الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية في نش الوسطية والاعتدال، وضرورة ازدياد التواصل العلمي بين علماء الأزهر والإفتاء والمؤسسة الدينية في كردستان من خلال مثل هذه الندوات والمؤتمرات، وأن أهل كردستان تولد لديهم شعور عام برفض التيارات التكفيرية المتطرفة خاصة بعد حدوث بعد العمليات الإرهابية التي كانت مثار استنكار ورفض شديدين من أهل الإقليم.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء مارس 06, 2013 9:09 am

دار الإفتاء تشارك في المؤتمر التحضيري لرؤية الهلال في إستانبول بتركيا

شاركت دار الإفتاء المصرية في الاجتماع التحضيري الموسع حول توحيد رؤية الهلال والذي انعقد في إستانبول بتركيا تحت رعاية رئاسة الشؤون الدينية التابعة لمجلس الوزراء في الجمهورية التركية؛ وذلك لمعالجة قضية تحديد بدايات الشهور القمرية.

ويمهد هذا الاجتماع التحضيري للمؤتمر الدولي الموسع الذي تعتزم الشؤون الدينية بتركيا برئاسة الدكتور محمد جورماز عقده حول رؤية الأهلة للعمل على توحيد بدايات الأشهر القمرية، سعيًا إلى اتحاد المسلمين في شعائرهم واتفاقهم في أعيادهم؛ تأمينًا لعامل الوحدة والتضامن بين المسلمين القاطنين في بلدان متجاورة، وبين المسلمين الذين يعيشون في أوربا.

وشارك في هذا الاجتماع عن دار الإفتاء المصرية فضيلة الدكتور محمد وسام خضر كبير الباحثين وعضو لجنة الفلك بالدار، والدكتور محمد غريب أبو عميرة من المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، اللذان أكدا على التزام دار الإفتاء المصرية بالمنهج العلمي الشرعي والفلكي في إثبات الشهر العربي؛ حيث تقوم برصد الأهلة في كل الشهور لا في شهور الصوم والحج فقط، وذلك من خلال عشر لجان شرعية علمية فلكية منتشرة في أنحاء مصر يشارك فيها المتخصصون من علماء الشريعة والفلك، ولم يحدث أن اختلفت أو تناقضت الرؤية مع الحساب الفلكي على مدى ثلاثين عامًا، وهذا من أكبر الشواهد على الاتفاق والاتساق بين الأحكام الشرعية والحقائق الكونية.

وأوضح الدكتور محمد خضر أن المنهج الوسطي الذي ارتضته مصر في رؤية الأهلة هو أنها تجعل الرؤية البصرية أساسًا وتجعل الحساب الفلكي استئناسًا، وهذا هو ما قررته المجامع الفقهية والهيئات الشرعية؛ ومنها مجمع البحوث الإسلامية بالقاهرة في مؤتمره المنعقد سنة 1966م، وأن الحسابات الفلكية "تنفي ولا تثبت"؛ بمعنى أنه إذا رُؤِيَ الهلال عن طريق إحدى اللجان المعتمدة وتحقق شرط الرؤية من كون القمر قد غرب بعد غروب الشمس لا قبل ذلك وكان مكثه موجبًا فإن الرؤية تكون مقبولة معمولًا بها شرعًا، ولا يسوغ إنكارها بدعوى أن الهلال لم يُرَ في هذه الدرجة قبل ذلك؛ فإن هذا الإنكار شهادةٌ على النفي وهي غير مقبولة، والمثبت مقدَّمٌ على النافي، وعدم الوجدان لا يستلزم عدم الوجود، والأصل الذي جاءت به النصوص الشرعية هو الرؤية، ويجوز استنباط معنًى من النص يخصصه؛ ولذلك يُشترَط عدم مناقضة الرؤية للحساب الفلكي القطعي بأن لا يكون القمر قد غرب قبل الشمس، لكن لا يجوز أن يُستنبَط من النص معنًى يكر عليه بالبطلان؛ ولذلك فإن دار الإفتاء المصرية لا تتبنى منهج إلغاء الرؤية والاعتماد المطلق على الحساب الفلكي.

وكشف خضر عن أن مصر تعمل على جهود توحيد الرؤية وعدم مخالفتها للحساب الفلكي منذ أمد طويل، وفي هذا الصدد صدر قرار مجمع البحوث الإسلامية في الستينات، وشاركت دار الإفتاء في مؤتمرات إسلامية ودولية عديدة تتعلق بالفلك والرؤية، وسعت في إنشاء القمر الصناعي الإسلامي، وهي جادة في العمل على كل ما يمكنه أن يوحد المسلمين في مناسباتهم وشعائرهم.

وفي ختام الاجتماع التحضيري تم اختيار لجنة علمية شرعية وفلكية للتحضير للمؤتمر الدولي المزمع عقده في تركيا لرؤية الهلال، واختير فضيلة الدكتور محمد وسام خضر عضوًا شرعيًّا بهذه اللجنة.

جدير بالذكر أن هذا المؤتمر قد حضره عدد كبير من العلماء الشرعيين والباحثين والمتخصصين الفلكيين من شتى أنحاء العالم، وممثلون لهيئات شرعية وفلكية إقليمية وعالمية

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس مارس 14, 2013 7:27 am


مفتي الجمهورية في لقائه بوفد مجلس الدولة: يجب تهيئة المناخ المناسب للقضاة عند نظر القضايا حتى يسود العدل والعدل أحد دعائم الاستقرار

استقبل فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام– مفتي الجمهورية- وفدًا من مجلس الدولة برئاسة المستشار غبريال جاد عبد الملاك-رئيس المجلس- لتهنئة فضيلته باستلام مهام منصب الإفتاء.
وعبر وفد مجلس الدولة عن تمنياتهم بالنجاح والتوفيق لفضيلة الدكتور شوقي علام- مفتي الجمهورية- في منصبه الجديد، وتحقيق مزيد من الرقي والتقدم لدار الإفتاء محليًّا وعالميًّا.
كما أثنوا على تميز دار الإفتاء وسعيها الحثيث في نشر الإسلام الوسطي، والتصدي لفوضى الفتاوى والآراء المتشددة والشاذة.
من جانبه أكد فضيلة المفتي خلال اللقاء على أهمية دور القضاء في المجتمع خاصة في هذه الفترة الحرجة التي تمر بها البلاد، مشددًا على أهمية استقلال القضاء وتهيئة المناخ المناسب خاصة عند النظر في قضايا الشأن العام.
وأشار إلى أن العدل أساس الملك، وهو الدور المنوط بالقضاة تحقيقه من أجل أن يسود العدل في ربوع مصر، مؤكدًا أن العدل أحد دعائم تحقيق الاستقرار في البلاد.
حضر اللقاء الأستاذ الدكتور محمد مهنا مستشار فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر للعلاقات الخارجية، والمستشار محمد عبد السلام المستشار القانوني لشيخ الأزهر.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس مارس 14, 2013 7:33 am

مفتي الجمهورية في لقائه بوزير الأوقاف: الإفتاء والأوقاف أسرة واحدة .. ونعمل جميعًا تحت مظلة الأزهر الشريف

استقبل فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام- مفتي الجمهورية- في مكتبه صباح اليوم الخميس، فضيلة الأستاذ الدكتور طلعت عفيفي- وزير الأوقاف- وذلك لتهنئة فضيلته بتولي منصب الإفتاء.
وقدم وزير الأوقاف التهنئة لفضيلة المفتي متمنيًا له التوفيق والسداد في مهمته الجديدة التي تزداد أهميتها يومًا بعد يوم مع انتشار فوضى الفتاوى التي تحتاج من يواجهها بالحكمة والعلم.
وأشاد الدكتور طلعت عفيفي بروابط التعاون بين دار الإفتاء ووزارة الأوقاف، مُؤكدًا على أهمية تعزيز هذا التعاون لاستكمال مسيرة التوعية ونشر المنهج الوسطي للأزهر خاصة في تلك الفترة الحرجة من تاريخ مصر.
من جانبه أكد فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام – مفتي الجمهورية- أهمية الاهتمام برفع مستوى الدعاة وخطباء المساجد، وهو ما أولاه وزير الأوقاف الأهمية منذ توليه مهام منصبه، مؤكداً أن دار الإفتاء والأوقاف هما أسرة واحدة تعملان جميعًا تحت مظلة الأزهر الشريف.
وأشار فضيلته إلى أن مصر بحاجة شديدة الآن إلى دعاة الأوقاف والاستفادة من خطابهم الدعوي لترسيخ مفاهيم وقيم الخير والعمل والترابط بين المصريين، وحثهم على العمل، والتأكيد على ضرورة وحدة الصف ونبذ الفرقة وإعلاء مصلحة الوطن فوق المصالح الشخصية والحزبية.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس مارس 14, 2013 7:54 am


توضيح مهم من دار الإفتاء المصرية بخصوص ملف قضية بورسعيد

أكد د.إبراهيم نجم المتحدث الرسمي باسم دار الإفتاء أن الدار لا تملك أن ترفض تسليم أوراق أي قضية تم إحالتها إليها بموجب المادة رقم 381 معدل من قانون الإجراءات الجنائية وأن د. شوقي علام مفتي الجمهورية قد تسلم مهام منصبه يوم الاثنين الماضي الموافق الرابع من مارس أي أقل من 72 ساعة مضيفا أنه انطلاقا من حرص فضيلته الشديد على ضمان تحقق العدالة القضائية ووفاءا بدماء الشهداء الأبرار فإن فضيلته لم يسعفه الوقت لدراسة القضية بشكل واف وبصورة يطمئن إليها لكي يرفع تقريره إلى المحكمة الموقرة.
وأشار د. نجم أن فضيلته أولى اهتماما كبيرا بهذه القضية منذ أول يوم تولي فضيلته مهام منصبه إيمانا بالأهمية القصوى لهذه القضية أمام الرأي العام وذلك حرصا منه على ألا تضيع دماء الشهداء الأبرار هدرا أو أن يقتل مظلوم بغير وجه حق.
أكد نجم أن فحص ودراسة أوراق القضية والتي يزيد عدد أوراقها على عدة آلاف وحتى يطمئن فضيلة المفتي إطمئنانا على سبيل اليقين فإن الأمر يتطلب مزيدا من الوقت للإطلاع بشكل واف وتام على أوراق القضية.
وشدد نجم أن فضيلته حريص كل الحرص على إنجاز هذه المهمة في أقرب وقت ممكن حتى تأخذ العدالة مجراها.
وأوضح نجم أن المحكمة الموقرة بالخيار بأن تتسلم أوراق القضية بدون تقرير مفتي الجمهورية أو تمهل فضيلته بعض الوقت لإبداء الرأي الشرعي فيها
وقد صدر هذا التنويه انطلاقا من أهمية إيضاح الأمر بكل شفافية أمام الرأي العام.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس مارس 14, 2013 8:06 am

رئيس جامعة الأزهر يهنيء مفتي الجمهورية بتولي الإفتاء ويطالبه باستمرار التعاون بين الجامعة والدار.. والمفتي: جامعة الأزهر شهدت تطوراً كبيراً مؤخراً


استقبل فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام – مفتي الجمهورية- في مكتبه بدار الإفتاء، فضيلة الأستاذ الدكتور أسامة العبد – رئيس جامعة الأزهر-، حيث هنأ فضيلته بتولي مهام الإفتاء.
وأعرب رئيس جامعة الأزهر خلال اللقاء عن تمنياته لفضيلة المفتي بالتوفيق في تلك المهمة الصعبة وعلى مواجهة فوضى الفتاوى والأفكار الشاذة في المجتمع، وأن تواصل دار الإفتاء ريادتها محلياً وعالمياً تحت قيادته.
وطالب د. العبد فضيلة المفتي باستمرار التعاون بين دار الإفتاء وجامعة الأزهر خاصة في مجال تدريب الطلبة المتميزين من الكليات الشرعية على عملية الإفتاء لكي يكون هناك جيل جديد من المفتين الوسطيين.
من جانبه أشاد فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام –مفتي الجمهورية- بالتطور الكبيرالذي شهدته جامعة الأزهر تحت رئاسة د. العبد، وما شملته من إنشاء كليات جديدة كان آخرها إعلانه عن إنشاء كلية تمريض للبنات تبدأ من العام الدراسي المقبل.
وأضاف فضيلته أن جامعة الأزهر التي تضم ما يزيد عن 77 كلية، وتضم ما يزيد عن نصف مليون طالب وطالبة تعمل على تربية المنتسبين إليها بمنهج الأزهر الشريف الذي يتبني الوسطية والاعتدال في كافة الأمور من أجل تخريج أفراد نافعين ومنتجين من أجل الارتقاء بمصرنا الحبيبة والعالمين العربي والإسلامي

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس مارس 14, 2013 8:18 am

مستشار المفتي: تقرير "الإفتاء" في قضية "بورسعيد" استشاري.. ومن حق القاضي الحكم في الدعوى حال تأخر وصوله

في سابقة هي الأولى من نوعها، صدر حكم من المحكمة بتصديق الإعدام على 21 متهمًا في مذبحة بورسعيد دون انتظار تقرير مفتي الجمهورية بشأنهم.
وقال الدكتور إبراهيم نجم، مستشار مفتي الجمهورية إن التقرير الذى كان من المقرر أن يقدمه المفتي بشأن هؤلاء المتهمين لهيئة المحكمة "استشاري"، وفقًا لنص المادة 381 إجراءات جنائية، وإنه في حالة عدم وصول تقرير "الإفتاء" فى ظرف 10 أيام في قضايا الإعدام، فإنه من حق القاضي أن يحكم في الدعوى.

وبشأن مصير تقرير "الإفتاء" الآن بعد صدور الحكم، أكد نجم إنه لا تعليق على أحكام القضاء.

جدير بالذكر أن الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية قد تسلم مهام منصبه يوم الاثنين الماضي الموافق الرابع من مارس، وحرصًا منه على ضمان تحقق العدالة القضائية، ووفاءً بدماء الشهداء الأبرار، فإنه لم يسعفه الوقت لدراسة القضية بشكل وافٍ، وبصورة يطمئن إليها لكي يرفع تقريره إلى المحكمة الموقرة

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس مارس 14, 2013 8:24 am

مستشار مفتي الجمهورية ينفي إصدار دار الإفتاء فتوى حول "حكم الصلاة في الأعمال التمثيلية"

نفى الدكتور إبراهيم نجم– مستشار مفتي الجمهورية- ما نشرته بعض المواقع الإلكترونية ووسائل الإعلام عن إصدار دار الإفتاء المصرية فتوى حول حكم الصلاة في الأعمال الدرامية والتمثيلية بأن فاعلها يكون آثمًا ومستهترًا، تحت عنوان: "أول فتوى في عهد المفتي الجديد".
وأكد الدكتور نجم أن دار الإفتاء لم تصدر أية فتاوى حول هذا الأمر، لا في عهد فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، ولا في عهد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية السابق-، مشيرة إلى أن ما تداولته هذه المواقع ليس له أساس من الصحة.
وناشد مستشار مفتي الجمهورية وسائل الإعلام تحري الدقة فيما تنشره، وأن تقوم بمهمتها بموضوعية ومهنية، حتى لا تثير بلبلة في المجتمع المصري في فترة نحن فيها أشد ما نكون إلى الاستقرار على كافة المستويات

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس مارس 14, 2013 8:32 am

خلال لقائه بالسفير الإيطالي: مفتي الجمهورية يدعو إلى مصالحة وطنية حقيقية .. ويؤكد أن المؤسسة الدينية في مصر لن تتخلى عن دورها الوطني

أكد فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام- مفتي الجمهورية- على ضرورة إجراء مصالحة وطنية شاملة وحقيقية بين أطياف الشعب المصري للخروج من التحديات الكبيرة التي تواجه الوطن خلال هذه الأيام.
وأضاف علام خلال لقائه بالسفير الإيطالي بالقاهرة ماوريتسيو مساري أن المؤسسة الدينية وعلى رأسها الأزهر الشريف لن تتخلى عن دورها الوطني في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ مصر، وأننا سوف نبذل جهدًا أكبر في المرحلة القادمة في سبيل لم الشمل وتحقيق الاستقرار، داعيًا كافة الأطياف السياسية إلى تنحية خلافاتهم جانبًا وإعلاء المصلحة العليا للوطن.
وأوضح مفتي الجمهورية أن دار الإفتاء المصرية تساهم بشكل كبير في تعزيز الوعي الديني الصحيح بين كافة أطياف المجتمع من أجل بناء ثقافة سائدة تحترم سيادة القانون وتحث على التعاون والعمل من أجل الصالح العام.
وشدد مفتي الجمهورية على أن مسئولية الخروج من التحديات التي تواجهها مصر هي مسئولية جماعية لا بد أن يقوم كل طرف بدوره على أكمل وجه؛ لأن مصر تمثل السفينة لنا جميعًا والتي لا بد أن نعمل على النجاة بها في ظل هذه الأمواج والتحديات الكبيرة.
من جانبه أكد ماوريتسيو مساري السفير الإيطالي بالقاهرة أن الحكومة الإيطالية تعتبر مصر الشريك الاقتصادي الأول في المنطقة وتلتزم بتقديم الدعم الكامل لمصر سياسيًّا واقتصاديًّا.
وأوضح أن إيطاليا تدعو الدول الأوروبية إلى تقديم الدعم والمساندة لمصر بما فيها دعمها لدى صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي، مؤكدًا أن ثقتهم في المؤسسة الدينية المصرية - وعلى رأسها الأزهر والإفتاء - كبيرة وأنها قادرة على قيادة المصالحة الوطنية ونشر ثقافة التسامح والسلام في مصر والعالم

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس مارس 14, 2013 8:35 am


مفتي الجمهورية لأمين نقابة الأطباء: دار الإفتاء على استعداد تام للتعاون مع النقابة وإمدادها بالفتاوى المتعلقة بالتوعية الصحية

استقبل فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام- مفتي الجمهورية- في مكتبه ظهر اليوم الدكتور جمال عبد السلام رضوان- الأمين العام لنقابة الأطباء- حيث هنأ فضيلته بتوليه منصب الإفتاء.
وأكد رضوان أن التعاون بين نقابة الأطباء ودار الإفتاء قام منذ سنوات، داعيًا إلى استمراره وتعزيزه خلال الفترة المقبلة.
من جانبه أعرب مفتي الجمهورية عن استعداد دار الإفتاء الكامل للتعاون مع نقابة الأطباء، وإمدادها بالفتاوى الصادرة عن دار الإفتاء المصرية ومجمع البحوث الإسلامية فيما يخص التوعية الصحية ونشر الوعي في هذا الشأن.
وأضاف فضيلته أن الإسلام يحث على الحفاظ على الصحة العامة ومكافحة الأمراض، مشيرًا إلى أن الإسلام يطالب أفراد المجتمع بالالتزام بالقواعد الصحية، والوقاية من الأمراض، واتخاذ كافة السبل لتجنب الإصابة بالأمراض لحماية أنفسهم والمجتمع.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد مارس 17, 2013 8:21 am

وفد رؤساء الكنائس المصرية في لقائهم بمفتي الجمهورية: الأزهر والإفتاء هما محل ثقة جميع المصريين وصمام أمان لمصر والعالم ضد الأفكار الشاذة والمتطرفة
استقبل فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام – مفتي الجمهورية- وفداً من رؤساء الكنائس المصرية برئاسة المطران منير حنا مطران الكنيسة الأسقفية بمصر وشمال إفريقيا والقرن الإفريقي، والدكتور بيشوي حلمي الأمين العام لمجلس كنائس مصر، حيث قدموا التهنئة لفضيلة المفتي لتوليه مهام منصبه.
وأكد وفد رؤساء الكنائس أن الروابط وثيقة بين المسلمين والمسيحيين منذ قديم الأزل، وأنه مهما حاول الأعداء أن ينالوا من وحدة المصريين أو اللعب على وتر الفتنة الطائفية فإنهم لن يفلحوا، لأن المصريين جميعا نسيج واحد.
وأضافوا أن الأزهر الشريف ودار الإفتاء هما محل ثقة جميع المصريين، وصمام أمان لمصر والعالم ضد الأفكار الشاذة والمتطرفة.
كما نقل الوفد إلى فضيلة المفتي تحيات البابا تواضروس –بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية-، وتحيات رؤساء الكنائس المصرية وتمتنياتهم له بالتوفيق في مهمته.
من جانبه قال فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام –مفتي الجمهورية-: "إن المصريين جميعاً مسلمين ومسيحيين شركاء في الوطن، ونعمل سوياً على بنائه واستقراره".
وأضاف: "إننا مستمرون في التعاون وفتح قنوات الحوار مع إخواننا المسيحيين في مصر والعالم"، مؤكداً أنه لابد من تكاتف المصريين جميعاً مسلمين ومسيحيين والعمل على الخروج من الأزمات التي تمر بها مصرنا الحبيبة.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد مارس 17, 2013 8:29 am


مفتي الجمهورية يهنئ ضياء رشوان لانتخابه نقيبًا للصحفيين ويؤكد على استعداد دار الإفتاء للتعاون مع النقابة

بعث فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام –مفتي الجمهورية- ببرقية تهنئة للأستاذ ضياء رشوان لانتخابه نقيباً للصحفيين.
وتمنى مفتي الجمهورية لنقيب الصحفيين الجديد التوفيق في مهمته في الارتقاء بالمهنة وبالأخوة الصحفيين في هذه الفترة المهمة والدقيقة من تاريخ مصر، التي تشهد تحديات كثيرة على كافة المستويات.
وأكد فضيلة المفتي على أهمية دور الصحافة والإعلام في الاهتمام بقضايا الوطن والمجتمع، مشيراً إلى استعداد دار الإفتاء للتعاون مع النقابة والسادة الصحفيين من أجل الإرتقاء بالبلاد وتخطي التحديات التي تمر بها مصر.

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 1:00 pm