منتديات الطريقة العلية القادرية الرفاعية المحمدية الاسلامية

منتدى اسلامي الخاص بالتصوف الاسلامي في الطرق الصوفية الرفاعية و القادرية و نقشبدية واليدوية والدسوفية


أخبار دار الإفتاء المصرية

شاطر

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء يناير 30, 2013 6:13 am

دار الإفتاء المصرية تقيم معرضا يؤرخ لمشوارها وقصة نجاحها محليا ودوليا في العشر سنوات الأخيرة بحضور لفيف من الشخصيات الدينية والإعلامية والفكرية والدعوية.

في مقرهها الكائن بالدراسة بالقاهرة وفي العاشرة من صباح السبت القادم الموافق 2 فبراير 2013م تعقد دار الإفتاء المصرية معرضا دوليا يوثق لإنجازاتها في العشر سنوات الأخيرة من عمر الدار من 2003: 2013م.
ويتضمن المعرض مؤتمرا صحفيا لفضيلة مفتي الجمهورية أ.د.علي جمعة، وكلمات للمفكر الإسلامي د. محمد عمارة، وأ.د. أحمد عمر هاشم، والإعلامي أ. أحمد المسلماني، ود. عمرو خالد والداعية معز مسعود والداعية مصطفي حسني ولفيف من الشخصيات الدينية والفكرية والإعلامية.
ويقوم المعرض بإبراز النقلة الحضارية لدار الإفتاء المصرية من خلال تفاعلها مع كل اهتمامات وقضايا المصريين بالداخل والخارج في كل مجالات الحياة، سواء على المستوى الاجتماعي من خلال فتاوى الأسرة والمجتمع أو الجانب القيمي والجانب الاقتصادي وغيرها مما أكسبها تفاعلا بَنَّاءً مع المجتمع.
كما يؤكد المعرض على أن هذه النقلة الحضارية نبعت من استقلال الدار عن وزارة العدل وتوسعها وانتقالها لنموذج الإدارة الحديثة؛ الذي يعتمد على التوسع الكمي والكيفي، مما أتاح استحداث إدارات جديدة كأمانة الفتوى والإشراف العلمي وإدارة التدريب وإدارة الحساب الشرعي ولجنة فض المنازعات والمركز الإعلامي وغيرها، والذي انعكس في إقبال الناس على الفتاوى وحاجتهم إلى الدار ووصول أعداد الفتاوى إلى أضعاف ما كان يعرض في السابق حيث تم إنتاج3071808 ثلاثة ملايين وواحد وسبعين ألفا وثمانمائة وثمانية فتوى في الفترة من نهاية سبتمبر 2003 وحتى نهاية عام2012م.
وعلى المستوى الإداري كذلك يبرز المعرض حرص مؤسسة دار الإفتاء المصرية على التأسيس لوجود صف ثانٍ في الإدارة بحيث أصبح لديها جيل أول وثان إلى الجيل الرابع، وهذا في النهاية يصب في صالح المؤسسة ويعيد إليها شبابها مما يزيدها قوة وفاعلية.
ومن خلال ما سبق فقد نجحت دار الإفتاء المصرية في تقديم نفسها على أنها نموذج يحتذى به كمؤسسة إفتائية أدت رسالتها على أكمل وجه، بالإضافة إلى نجاح تلك المؤسسة في الالتزام بكل الأسس والمعايير الإدارية الناجحة، بحيث أصبحت نموذجًا ناجحًا أيضًا في الجانب الإداري، والعمل المؤسسي، وهو ما كان مفتقدا إلى حد بعيد في كثير من الهيئات المحسوبة على المؤسسة الدينية في العالمين العربي والإسلامي.
كما يؤرخ المعرض كذلك لنجاح دار الإفتاء في التواصل مع كافة المؤسسات ذات الصلة في الداخل والخارج مما يرسخ الدور العالمي لمصر والتكامل المعرفي بين هذه المؤسسات ودار الإفتاء وقد تجلى ذلك التواصل في نجاحات عدة يبرزها المعرض ومنها على سبيل المثال لا الحصر:
• التقرير الاستراتيجي المشترك بين دار الإفتاء المصرية وبين منتدى دافوس الاقتصادي في مطلع 2012م حول المتغيرات الكبرى التي تشهدها المنطقة العربية ودور الدين في ترشيدها
• اتفاقية تفاهم وتبادل خبرات بين دار الإفتاء المصرية وبين الهيئة العليا للشئون الدينية التركية وذلك في عام 2010م
• مذكرة تفاهم بين الدار وبين معهد الدراسات الشرعية بجامعة تاكوشوكو اليابانية في مجال الإفتاء والقضايا الفقهية وذلك في عام 2010م
• اتفاقية عمل بين الدار وبين المجمع الفقهي بالهند لتبادل الخبرات والإمكانات في مجال الإفتاء..وذلك في عام 2005م
وقد أتاح هذا التواصل للدار دورا رياديا على المستوى العالمي في وقت احتاج الكثيرون فيه لهذا الدور، حيث قامت الدار على سبيل المثال بإطلاق حملات تعريفية بالإسلام ونبيه صلى الله عليه وسلم في داخل أوربا وأمريكا بالتعاون مع المؤسسات الإسلامية هناك، كان أبرزها حملة ملصقات في مترو نيويورك للتعريف بنبي الإسلام كما كان لها دور فاعل عقب أحداث الفيلم المسيئ تجلى في تواصل فاعل مع مؤسسات غربية كثيرة وقيادة حملة تعريفية بالنبي صلى الله عليه وسلم في أوربا وأمريكا.
ويستتبع هذا الجهد والإنجاز بالضرورة رصد لما لاقاه هذا الجهد من حفاوة لدى مؤسسات عالمية ودولية، تجلى في العديد من الإشادات والأوسمة لشخص فضيلة المفتي أ.د. علي جمعة ولمؤسسة دار الإفتاء المصرية، ومنه على سبيل المثال:
• في مارس2010م كرمت اليابان فضيلة الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية ضمن مائة عالم الأكثر تأثيرا على مستوى العالم.
• في يوليو2011م منحت جامعة ليفربول البريطانية فضيلة الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية الدكتوراه الفخرية تقديرا لجهوده في نشر التسامح بين الثقافات.
• حصلت دار الإفتاء في أكتوبر 2011 على جائزة مؤسسة ميدياتينور الدولية بسويسرا في الإعلام، لتكون أول مؤسسة إسلامية في العالم تحصل على هذه الجائزة.
• في نوفمبر2011 منحت مؤسسة (freedom cubed) فضيلة الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية جائزة التسامح لجهوده الدؤوبة في نشر السلام والحوار بين الثقافات.
وفي النهاية يرصد المعرض عصب جهد الدار وهو الإفتاء الذي استطاعت من خلاله تقديم نموذج متكامل للفتوى الشرعية الصحيحة والتي تعتمد بالأساس علي إدراك المصادر وإدراك الواقع بعوالمه المختلفة والربط بين المصادر المطلقة والواقع المتغير ويوضح المعرض أيضا كيف تفاعلت الدار في هذا الملف من خلال مجموعة من الفتاوى كان أبرزها فتوى تحريم توريث الحكم، وفتوى حرمة المراهنات على مباريات كرة القدم، وفتوى جواز نقل أموال الزكاة إلى الصومال، وتحريم ظاهرة البلطجة، وكذا بيع الدقيق المدعم في السوق السوداء، وجواز إخراج الزكاة للبحث العلمي .. وغيرها من الفتاوى المهمة

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد فبراير 03, 2013 11:43 am

مفتي الجمهورية ووزير الثقافة يفتتحان معرض إنجازات دار الإفتاء خلال العشر سنوات الماضية بحضور لفيف من العلماء والمفكرين والشخصيات العامة

أكد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية، أن دار الإفتاء التي من الله عليه أن يتولى مسئوليتها في السنوات الماضية، أكرمه الله فيها بمجموعة من الشباب استطاعوا أن يتفهموا الفكر المؤسسي، وبذلوا كل ما في جهدهم للعمل بروح الفريق الواحد ومتطلبات العصر الحاضر وفهم النص والواقع وغيرها من المتطلبات.
والمعرض الذي أقامته الدار ليؤرخ لمشوارها وقصة نجاحها محليًا ودوليًا في العشر سنوات الأخيرة، حضره محمد صابر العرب وزير الثقافة، والمفكر الإسلامي الدكتور محمد عمارة، والدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء، والإعلامي أحمد المسلماني، والداعية معز مسعود، ولفيف من الشخصيات السياسية والدينية والفكرية والإعلامية .
وقال الدكتور علي جمعة - في المؤتمر الصحفي الذي عقده، اليوم السبت بمقر دار الإفتاء : "إنه حاول أن تكون دار الإفتاء نموذجا نقيس عليها دور الإفتاء، وأن يكون مكررا في دور الإفتاء حول العالم، مشيرا إلى أن الهاجس الأكبر خلال السنوات الماضية لديه كان الحفظ والتوثيق للسجلات التي يضمها، وذلك بالتعاون مع وزير الثقافة محمد صابر العرب حيث تم توثيق كافة السجلات التي وصلت إليهم، قائلا: "أظن أنني أول من طبق القانون الذب أصدره محمد علي بأن تضع المؤسسات سجلاتها كذاكرة لمصر وللمؤسسة في دار الوثائق المصرية، حيث تم عمل أثر من أكثر نسخة من الوثائق تم حفظها في في مكتبة الأزهر وفي الدار وفي دار الوثائق القومية وفي البنك المركزي حتي يضيع جهد العلماء على مدار الزمان.
وأكد أنه اجتهد لتحويل الدار إلى مؤسسة تتجاوز الأشخاص والمكان الأمر الذي عارضه البعض ، مشددا على ضرورة العمل بالفكر المؤسسي ويسلم كلنا منا الراية لمن بعده.
وأضاف أنه حرص واهتم بالتدريب والتطوير من خلال الاستعانة بأهل الإدارة في القيادة والأفراد والهيكل والتنظيم من خلال النهج العلمي في الإدارة، مؤكدا أن حسن الإرادة لا يكفي في البناء ولكن لابد من حسن الإدارة أيضا.
وأشار فضيلة المفتي إلى أن دار الإفتاء استقلت عن وزارة العدل منذ 2007 ، ماليا وإداريا، مما جعلها قادرة على الانتقال إلى نموذج الإدارة الحديثة وكذلك الاستفادة من مكتسبات العلم الحديث كالاقتصاد والطب والاجتماع وغيرها من المجالات مما انعكس على مخرجات الدار، موضحا أن الدار اعتمدت على التوسع الكمي والكيفي، مما أتاح استحداث إدارات جديدة كأمانة الفتوى والإشراف العلمي وإدارة التدريب وإدارة الحساب الشرعي ولجنة فض المنازعات والمركز الإعلامي وغيرها، والذي انعكس في إقبال الناس على الفتاوى وحاجتهم إلى الدار ووصول أعداد الفتاوى إلى أضعاف ما كان يعرض في السابق، حيث تم إنتاج 3071808 ثلاثة ملايين وواحد وسبعين ألفا وثمانمائة وثمانية فتوى،في الفترة من نهاية سبتمبر 2003 وحتى نهاية عام2012، مضيفا عندما استلمنا كان عدد الموظفين 40 موظفا بلغ الآن 300 موظف، مشيرا إلى أن الدار حرصت على تربية الجيل الثاني وهي المشكلة التي تعاني منها مصر من افتقاد الجيل الثاني ونحن إنشاءنا الجيل الثاني والثالث والرابع.
وأوضح مفتي الجمهورية أن هناك الآن نصف مليون فتوى في السنة يصدرها الدار بعد أن كان 3000 فتوي بمعدل 60 فتوي يوميا فقط .
ورصد المفتي عصب جهد الدار وهو الإفتاء الذي استطاعت من خلاله تقديم نموذج متكامل للفتوى الشرعية الصحيحة والتي تعتمد بالأساس على إدراك المصادر وإدراك الواقع بعوالمه المختلفة والربط بين المصادر المطلقة والواقع المتغير وتفاعل الدار في هذا الملف من خلال مجموعة من الفتاوى كان أبرزها فتوى تحريم توريث الحكم، وفتوى حرمة المراهنات على مباريات كرة القدم، وفتوى جواز نقل أموال الزكاة إلى الصومال، وتحريم ظاهرة البلطجة، وكذا بيع الدقيق المدعم في السوق السوداء، وجواز إخراج الزكاة للبحث العلمي، وغيرها من الفتاوى المهمة .
اختتم المفتي كلمته: "هيا بنا نعمل الخير إعمالا لقول الرسول الكريم افعلوا الخير تجدوه، ومن القلب هذا ما قمنا به خلال العشر سنوات وكل ما قمنا به حفظنها وسجلنها حتي يستطيع من يتولى بعدي أن يبدع ويطور ويصل لإضعافه".
من جانبه أشاد الدكتور محمد صابر عرب وزير الثقافة بدور الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية، وجهوده كعالم ومفتي وكرجل دين مشيرا إلى أنه يمثل روح الإسلام شكلا ومعنا ومضمونا، موضحا أنه حول الدار إلى مؤسسة بعد أن كان دور دار الإفتاء دورا ثانويا يتوقف على المناسبات ومحدودية في الإفتاء والأنشطة ، تحول معه الدار إلى مرجعية للمسلمين وغير المسلمين في مصر وخارجها.
وأضاف أنه لم يكن يتخيل أن شيخا أزهريا يكون معنيا بحفظ التراث، وخاصة فيما يتعلق الأزهر حيث ضاع جزء كبير من تراثه، وفي هذا الضياع ضياع لجزء مهم من تراث الأمة وضميرها وتاريخها.
وأكد وزير الثقافة أنه في عهد السموات المفتوحة والفضائيات وعدم الرقابة على ما يقال والانتشار الكبير لمشايخ الفضائيات والفتوى يطيل علينا الكثير بفتوى صادمة بعيدة عن روح السلام وتسامحه، ولكن كان المفتي نموذجا مستنيرا للإسلام، وروحه السمحة.
وقال وزير الثقافة إنه متألماً جدا لأن تفقد دار الإفتاء شخصا بهذا القدر والحجم، وعزاءنا أن الدار تحولت إلى مؤسسة والمفتي الجديد عليه أن يسير على النهج الذي وضع لها.
وقال المفكر الإسلامي محمد عمارة عضو مجمع البحوث الإسلامية أن الدكتور علي جمعة عاش حياته للعلم، مؤكدا أنه يملك ذاكرة يغار منها الكمبيوتر وهو مرجعا للكثير في الكثير من المسائل والأمور في شتى المجلات، وأن عطاءه سوف يستمر في شتي المجالات كما عهدناه.
وقال الدكتور أحمد عمر هاشم إن ديننا الحنيف أمرنا أن نقول لمن أحسن أحسنت ونحن نقول له في الحفل أحسنت أحسن الله إليك عندما قمت برسالتك خير قيام، ولن تنقطع عن رسالتك ، وأن بقيت للدار فهو مكسب لمصر والأمة الإسلامية وإن جاء زميل آخر سوف يكون معك وتكون معه ومعكم المسلمين جمعيا .
وأكد "هاشم" أن مفتي الجمهورية هو أحد الشخصيات النادرة التي تظهر في التاريخ على فترات متباعدة، وأن مصر في مرحلة تحتاج لمثله، مرحلة سادها التفرق والتشرذم والاختلاف والانقسام، مؤكدا أننا نحتاج لمن يفتي عن علم وعمن يقرب لا يبعد يوحد لا يفرق، نحتاج إلى الشيخ علي جمعة في هذا المعترك الكبير لأن نحتاج لرأب الصراع وتوحيد الصف وجمع الكلمة، مضيفاً أن فضيلة المفتي يشهد له التاريخ والكل براجحة العقل والعمل والحرص المستمر على التطوير لدار الإفتاء.
وتم عقب حفل التقدمه افتتاح معرض إنجازات دار الإفتاء المصرية، والذي يوثق قصة نجاح تلك المؤسسة في الإلتزام بكل الأسس والمعايير الإدارية الناجحة والتواصل مع طالبي الفتوى في العالم بتسع لغات، كما تم عرض فيلما وثائقيا يعرض لمسيرة تطور الدار منذ نشأتها وحتى يومنا هذا كما عرض لجوله داخل إدارات دار الإفتاء المصرية لتوضيح كيفية العمل بها.
وضم المعرض شاشات عرض صغيرة تعرض معلومات عن كل إدارة من إدارات دار الإفتاء ومقاطع فيديو تبين مهامها وكيفية العمل بها، وكذلك عرض أهم مانشيتات وعناوين الصحف والمواقع التي تم نشرها خلال العشر سنوات على لوحة عرض كبيرة، وعرض مجموعة من أبرز المطبوعات والنتاج العلمي لدار الإفتاء المصرية.
كما تم توزيع كتب تذكارية على الحضور توثق لمشوار الدار وإنجازاتها في العشر سنوات الماضية.
وأبرز المعرض النقلة الحضارية لدار الإفتاء المصرية من خلال تفاعلها مع كل اهتمامات وقضايا المصريين بالداخل والخارج في كل مجالات الحياة، سواء على المستوى الاجتماعي من خلال فتاوى الأسرة والمجتمع أو الجانب القيمي والجانب الاقتصادي وغيرها مما أكسبها تفاعلا بَنَّاءً مع المجتمع.
وأكد المعرض أن الدار نجحت في تقديم نفسها على أنها نموذج يحتذى به كمؤسسة إفتائية أدت رسالتها على أكمل وجه، بالإضافة إلى نجاح تلك المؤسسة في الالتزام بكل الأسس والمعايير الإدارية الناجحة، بحيث أصبحت نموذجًا ناجحًا أيضًا في الجانب الإداري، والعمل المؤسسي، وهو ما كان مفتقدا إلى حد بعيد في كثير من الهيئات المحسوبة على المؤسسة الدينية في العالمين العربي والإسلامي.
وأرخ نجاح دار الإفتاء في التواصل مع كافة المؤسسات ذات الصلة في الداخل والخارج مما يرسخ الدور العالمي لمصر والتكامل المعرفي بين هذه المؤسسات ودار الإفتاء.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد فبراير 03, 2013 11:47 am

مستشار مفتي الجمهورية في نيويورك للمشاركة في أسبوع التوعية بالإسلام ونبيه صلى الله عليه وسلم

أناب فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية الدكتور إبراهيم نجم مستشار فضيلة المفتي للمشاركة بأسبوع التوعية بالإسلام ونبيه صلى الله عليه وسلم والذي سوف يبدأ صباح غد الاثنين في مدينة نيويورك .
وقد صرح د. نجم قبل سفره أن المشاركة في أسبوع التوعية بالإسلام ونبيه صلى الله عليه وسلم سوف تتضمن إلقاء عدد من المحاضرات عن الإسلام ونبي الرحمة في جامعات ومدارس وكنائس مدينة نيويورك، وذلك في إطار حملة دار الإفتاء للتعريف بالإسلام ونبيه صلى الله عليه وسلم .
وقال د.نجم إن أسبوع التوعية يتضمن لقاءات مع وسائل الإعلام الأمريكية مؤكدا أنه سيطالب بفتح قنوات اتصال مباشرة مع وسائل الإعلام الغربية من أجل تصحيح الصور النمطية المشوهة عن الإسلام وسوف يدعو وسائل الإعلام الغربية إلى تبني وجهة نظر معتدلة وعدم الكيل بمكيالين وضرورة تهميش أصحاب الخطاب المتطرف الذين يريدون هدم جسور العلاقات بين الشرق والغرب وترك مساحة أكبر لعلماء الإسلام المعتبرين للتعبير عن القضايا التي تخص العالم الإسلامي .
وشدد د نجم أن الأزمة الأخيرة للفيلم المسيء للرسول الكريم كشفت عن أزمة تواصل حقيقية بين العالمين الإسلامي والغربي، موضحا أننا بحاجة ماسة لمبادرات على الأرض لتجنب الصدام في المستقبل.. مؤكدا أن فضيلة المفتي حريص على فتح قنوات اتصال مباشرة مع الغرب بدلاً من الوقوع في فخ التحدث مع أنفسنا .
يذكر أن عددا من المراكز الإسلامية في نيويورك قد عرضوا التعاون مع دار الإفتاء المصرية وعلى رأسها فضيلة المفتي من أجل أن يكون أداة اتصال فاعلة بين الدار وبين المجتمع الأمريكي، وذلك لتوصيل مجموعة من الرسائل عن صحيح الإسلام ونبي الرحمة في إطار اتخاذ خطوات استباقية لتفادي الصراعات والأزمات بين الشرق والغرب.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد فبراير 03, 2013 11:52 am

3650 يوما إنجازات للدكتور علي جمعة في تطوير دار الإفتاء المصرية



خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين فبراير 04, 2013 9:28 am

العدد السادس من مجلة دار الإفتاء المصرية




http://dar-alifta.org/Magazine/Issu6/6.pdf

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الثلاثاء فبراير 05, 2013 4:55 pm

المركز الإعلامي بدار الإفتاء المصرية




خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الثلاثاء فبراير 05, 2013 5:08 pm

دار الإفتاء تشارك في فعاليات الملتقى العالمي السابع للتصوف بالمغرب

شاركت دار الإفتاء المصرية في الملتقى العالمي السابع للتصوف، المقام في مدينة مداغ من إقليم بركان في شرق المملكة المغربية، والذي نظمته الطريقة القادرية البودشيشية بمناسبة المولد النبوي الشريف، مشاركة مع المركز الأورومتوسطي لدراسة الإسلام اليوم، تحت عنوان: "التصوف والأمن الروحي: الأسس، التجليات، الآفاق".
وأناب فضيلة الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية- الدكتور محمد وسام خضر مديرُ إدارة الفتوى المكتوبة وكبير الباحثين لحضور المؤتمر الذي استمر لثلاثة أيام دامت خلالها فعاليات الملتقى من 21 إلى 23 من يناير؛ حيث قدم إلى الملتقى بحثًا بعنوان: "الأمن الروحي وإرساء قواعد السلم والسلام".
وأكد خضر في بحثه أن التصوف هو التربية الروحية في الإسلام، والمدرسة التي تعلم الإنسان كيف يتعامل مع أخيه الإنسان، بل ومع الأكوان، من منطلق الحب والاحترام، بحيث يصل به الحال إلى إنشاء علاقة بينه وبين الجماد فيها مشاركة وحنين وشوق، فالكون في المنظور الإسلامي طائع لله يسبح ويسجد، يحب الطائعين ويبكي رحيلهم عن الدنيا، ويبغض الظالمين والمتجبرين ولا يبالي بزوالهم وهلاكهم؛ لأن الطائعين متناغمون متشاركون معه في أداء السجود والتسبيح، أما الآخرون فهم معاندون متنافرون مع كل ما يحيط بهم.
وبيَّن البحثُ حاجة الإنسان الشديدة في عصر المدنية والتقدم والتكنولوجيا إلى الالتفات إلى التربية الروحية والمنظومة الأخلاقية التي تصنع التوازن بين المادة والروح، وتمنحه الانسجام بين عالم الغيب والشهادة، ليعيش في سلام وأمان، ويرتقي من هذا السلام إلى الحب، ثم يرتقي من الحب إلى الشهود؛ فيرى في الأكوان مكوِّنَها، ويشهد في تعدد مظاهرِها حقيقةَ مُظهِرها، فيحيا آخرته في دنياه، ويصير محققًا لمراد الله.
وعن علاقة السلام بالمولد النبوي الشريف أكد الدكتور محمد وسام خضر خلال الملتقى أن يوم مولد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم هو أعظم أيام السلام على الخليقة؛ حيث برز فيه إلى الوجود رسول الأمن والسلام إلى العالمين سيدنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم، قال الله تعالى: ﴿وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين﴾، وقد تجلى الله تعالى باسمه السلام على الأنبياء في أيام ميلادهم، وهذا يعني السلام للعالمين؛ فإن الله جعل الأنبياء والرسل منبع السلام للخليقة؛ كما في قوله تعالى عن سيدنا عيسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام: ﴿والسلام علي يوم ولدت ويوم أموت ويوم أبعث حيا﴾ [مريم: 33].
وأوضح الدكتور محمد خضر أن الأمن الروحي أثر من آثار الإيمان بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله وقضائه وقدره واليوم الآخر، وأن الإيمان يُعَدُّ أعظمَ طريق للوصول إلى الأمن الاجتماعي؛ فمن المسلَّم به في علوم الاجتماع أن الممارسات البشرية والعلاقات الاجتماعية المنبثقة عن الاعتقادات أكبر فاعلية وتأثيرًا وأقدر على الدوام والاستمرار مِن تلك التي ليست كذلك، حتى وصل الأمر بالفلاسفة الماديين إلى عد المعتقدات الدينية ضرورة اجتماعية، كما في "نظرية سوق المعتقدات الدينية وفق المنفعة" والتي يعبر عنها المفكر الإنجليزي جون جيرمي بنتام في كتابه "أصول الشرائع".
وأضاف خضر في بحثه المقدم للملتقى أن الأمن في الإسلام ركنٌ ركينٌ يُشَكِّلُ المحورَ الأساسَ في مقاصد الشرع؛ فإن المقاصد الشرعية التي هي حفظ النفس والعقل والدين والعرض والمال تتغيَّا كلها توفيرَ الأمنِ والأمانِ للمكلَّف حتى يقومَ بما كلفّه اللهُ تعالى به من عبادةٍ وعمارةٍ وتزكيةٍ على الوجه يحقق مرادَ الله تعالى مِن خلقه.
وشدد الدكتور محمد وسام خضر على أهمية التصوف في إرساء قواعد السلام المجتمعي؛ وذلك بكونه أحد الأركان الثلاثة للمنهج الوسطي التي مثله الأزهر الشريف عبر القرون: عقيدة، وشريعة، وسلوكًا، وأن من مظاهر ذلك تأكيد الصوفية على أن تكون الدنيا في يد الإنسان لا في قلبه، فيتعامل الإنسان مع الأسباب من غير أن يتعلق قلبه بها، وتخلية القلب من كل قبيح وتحليته بكل صحيح.
وأشاد الدكتور محمد وسام خضر بجهود عاهل المغرب جلالة الملك محمد السادس حفظه الله تعالى في رعاية مثل هذه الملتقيات التي ترسخ للمنهج الوسطي، وتعمل على نشر ثقافة السلام والأمن المجتمعي والإقليمي والدولي، وتحرص على إظهار الصورة الصحيحة للإسلام والتي حاول المتشددون تغبيشها، وتساهم في الحد من ظاهرة الإسلام فوبيا، وأن ذلك لا يستغرب من معادن الخير من آل البيت الذين هم بضعة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم وبقيته في أمته.
جدير بالذكر أن الملتقى قد شارك فيه كبار العلماء والباحثين من أكثر من خمس عشرة دولة من دول العالم؛ من بينها مصر والمغرب وفلسطين والأردن والجزائر والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والسنغال والنيجر ومالي والإمارات العربية المتحدة ومدغشقر وبلجيكا ولبنان وتونس، كما شارك في الملتقى أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي السابق الدكتور حامد الغابد، ومستشار وزير الأوقاف الفلسطيني فضيلة الشيخ محمد أبو الهنود، وممثلون لكثير من المؤسسات والمراكز الشرعية والعلمية والبحثية والأكاديمية؛ كالمجلس الأعلى لعلماء المغرب، ودائرة البحث العلمي بوزارة الثقافة الجزائرية، ومركز دارس بن إسماعيل بفاس، وجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، ومركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة بوجدة، والمركز الدولي للدراسات الدولية والمستقبلية، والمنظمة الإسلامية للعالم العربي وأوربا

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد فبراير 10, 2013 7:09 am

مستشار مفتي الجمهورية من نيويورك:
- فتاوى إراقة الدماء تشوه صورتنا أمام العالم .. وعلينا تحري الدقة وإظهار الوجه الحقيقي للإسلام


أكد الدكتور إبراهيم نجم – مستشار مفتي الجمهورية - أن الإسلام يحرم إراقة دم أي إنسان كما يحرم العنف بكافة صوره، وأن ما يقال بشأن إصدار فتوى بإهدار دم بعض السياسيين والمعارضين والحض على العنف لا يعدو أن يكون حمقاً سياسياً يشوه صورتنا أمام العالم.
جاء ذلك في محاضرة ألقاها الدكتور نجم، خلال مشاركته في أسبوع التوعية بالإسلام في نيويورك، بدعوة من المركز الإسلامي في "لونج آيلاند" في زيارة استمرت 3 أيام يختتمها اليوم الجمعة، وزار خلالها 3 كنائس و4 جامعات و8مدارس حكومية، كما التقى بالجالية المصرية وشارك في يوم مفتوح نظمه المركز الإسلامي في نيويورك شهده 600 من غير المسلمين.
وأشار الدكتور نجم إلى أن الأمريكيين يتابعون عن كثب واهتمام ما يحدث في مصر لحظة بلحظة، وأنه على الجميع أن يدرك أن أي كلمة تقال في أقصى الشرق تصل في لحظات إلى أقصى الغرب بسبب ثورة الاتصالات.
وأكد مستشار مفتي الجمهورية أن فتاوى إراقة الدماء تشوه صورتنا أمام العالم، وأنه علينا تحرى الدقة في مخاطبة العالم، وإظهار الوجه الحقيقي للإسلام، خاصة وأن وسائل اﻹعلام اﻷمريكية تعطي انطباعًا سيئًا عما يحدث في مصر من حراك سياسي بما تحدثه من خلط بين العلماء وبين مدّعي العلم، ولابد من التواصل معهم بشكل مباشر وفعال لتصحيح الصورة لأن الجميع يتحمل هذه المسؤولية.
ودعا الدكتور نجم خلال محاضراته الأمريكيين إلى استقاء المعلومات الدينية من أهل العلم الراسخين وهم علماء الأزهر الشريف، مشيرًا إلى أن الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية مهمتهما التواصل مع العالم وبناء جسور التواصل والتفاهم المشترك دون أن يعني ذلك أن يعتنق غير المسلمين الإسلام لأن الله قال في كتابه الكريم"فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ" (الكهف 29).
وأضاف أن مهمة الأزهر ودار الإفتاء المصرية هي الحوار، مشددًا على أنه يجب علينا تجنب إقحام الثوابت الدينية في السياسة الحزبية.
وأعلن الدكتور نجم عن أن دار اﻹفتاء المصرية ستنظم بالتعاون مع المراكز اﻹسلامية في أمريكا سنويًا أسبوعًا للتعريف باﻹسلام في جميع الولايات اﻷمريكية.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين فبراير 11, 2013 9:08 am

بيان من دار الإفتاء المصرية
حول رؤية هلال شهر ربيعٍ الآخر لسنة 1434هـ


استطلعَت دارُ الإفتاءِ المصريةُ هلالَ شهرِ ربيعٍ الآخر لعام 1434هـ بعد غروب شمس يوم الأحد التاسعِ والعشرين من شهر ربيعٍ الأول 1434هـ الموافق العاشر من فبراير لعام 2013م بواسطة اللِّجان الشرعيةِ العلميةِ المنتشرةِ في أنحاء الجمهورية.
وقد تحقَّقَ لدينا شرعًا من نتائج هذه الرؤية الشرعية ثبوتُ رؤية هلالِ ربيعٍ الآخر لعامِ 1434هـ بِالعَيْن المجردةِ، وقد وافَقَ ذلك الحسابَ الفلكي الذي بَيَّنَ أن القمر قد نزل تحت الأفق بعد غروب الشمس بمدد يُمكن معها رؤيته.
وعلى ذلك تُعلن دارُ الإفتاءِ المصريةُ أن يومَ الإثنين الموافق الحادي عشر من فبراير لعام 2013م هو أول أيام شهر ربيعٍ الآخر لعام 1434هـ.
وبهذه المناسبةِ الكريمةِ نتقدم بخالص التهنئة لفخامة الرئيس د/ محمد مرسي رئيس الجمهورية، ونتمنى له دوام الصحة والعافية، كما نتقدمُ بخالص التهنئة للشعب المصري الكريم، ولجميع رؤساءِ الدولِ العربيةِ والإسلاميةِ وملوكِها وأمرائِها وللمسلمين كافةً في كُلِّ مكان، داعين الله سبحانه وتعالى أن يُعيدَ على مصرَ وعليهم جميعًا أمثالَ هذه الأيامِ المباركةِ باليُمنِ والخيرِ والبركات والأمنِ والسلام، وهو نعمَ المولى ونعمَ النصير.
أ .د علي جمعة
مفتي جمهورية مصر العربية
القاهرة ـ دار الإفتاء المصرية - الأحد التاسع والعشرين
من شهر ربيع الأول سنة 1434هـ
العاشر من فبراير 2013م

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الثلاثاء فبراير 12, 2013 8:59 am

or=red]]"نادي الإنجازات المصرية" يكرم مفتي الجمهورية ويختاره الشخصية الأكثر تأثيرًا في العمل الاجتماعي لعام 2012

كرم "نادي الانجازات المصرية"، فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة -مفتى الديار المصرية-، بمكتبه بمقر دار الإفتاء، بعد اختيار المفتى في استفتاء أجراه النادي على موقعه الالكترونى "شخصية العام الإجتماعية" بين عشر شخصيات مصرية هم الأكثر تأثيرا في العمل الاجتماعي والخيري لعام 2012.
وأكد وليد العربى رئيس النادي، أن فضيلة الدكتور علي جمعة استطاع أن يغير وجه العمل الاجتماعي في مصر من خلال التنمية البشرية والاهتمام بالإنسان والعمل على محو أميته وتعليمه وتدريبه ليصبح فاعلاً داخل المجتمع ومنتجًا وليس متلقيًا للمساعدات فقط.
وأشار العربي إلى أن فضيلة المفتي قد تفوق بمؤسسة مصر الخير على كل المؤسسات والجمعيات الأهلية في مصر، حيث أصبحت "مصر الخير" على يد مؤسسها كيانا خيريا ضخما يعمل على تنمية المجتمع المصري في عدة مجالات على رأسها التعليم والصحة.
وكشف رئيس النادي عن دور نادي الإنجازات المصرية. وأوضح أن النادي هو المنظمة الأولى في مصر التي تقوم برصد الإيجابيات والإنجازات داخل المجتمع المصري، لتقدمها للرأي العام، وللنشء والشباب ليقتدوا بها، ومشيراً إلى أنه من الأهداف الرئيسية للنادي بث روح التفاؤل للمصريين وتشجيعهم على العمل العام وجعل مصر أفضل حيث إننا نقدم لهم "الصورة الأجمل لمصر"، وإظهار النماذج الإيجابية المحترمة والمعطاءة التي تقدم كل الخير لمصر وشعبها في كافة المجالات وإلقاء الضوء عليها لتكون قدوة للأجيال الجديدة والشباب الطموح.[/center]

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء فبراير 13, 2013 7:29 am

خلال لقائه مساعد وزير الخارجية الأمريكي بدار الإفتاء
مفتي الجمهورية: نواجه تحديات كثيرة ولابد من توحد كافة القوى الوطنية وفتح قنوات مباشرة لإجراء حوار حقيقي مع الشباب

أكد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية - أن مصر الآن تواجه تحديات كثيرة من أهمها وجود أزمة ثقة حادة بين القوى الوطنية، ولابد من توحد الجميع لاجتياز هذه المرحلة الحرجة من تاريخ الوطن، مضيفا أنه لابد من توافر شرطي "الإرادة" و"الإدارة"الجيدة لحل الأزمات التي نواجهها.
وأضاف فضيلته خلال لقائه أمس السيد مايكل بوزنر - مساعد وزير الخارجية الأمريكية- في دار الافتاء أن تطبيق الديمقراطية في مصر يحتاج أولًا إلى إيضاح مفاهيم الديمقراطية، وثانياً التدريب على ممارسة آلياتها، مشدداً أن هذين الأمرين يتطلبان من جميع الأطراف نبذ الشقاق والخلاف والتوحد من أجل المصالح العليا للوطن.
ورفض فضيلته استخدام العنف بكافة أشكاله وصوره مؤكدا علي ضرورة الالتزام بالسلمية والمحافظة علي الأرواح والمنشآت والممتلكات في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ مصر
وأعرب مفتي الجمهورية عن سعادته بإعلان السيد بوزنر عن التزام الولايات المتحدة الأمريكية بعدم التدخل في الشأن المصري، مؤكداً أن مصر تمتلك من الإمكانيات والمقدرات ما يؤهلها إلى الوجود في مصاف الدول المتقدمة في وقت سريع.
وأوضح الدكتور علي جمعة-مفتي الجمهورية- أننا في مصر بحاجة ماسة إلى ترتيب الأولويات، وأن نولي المشكلات المستعصية كل اهتمامنا، وأن نحاول جادين إيجاد حلول جذرية لمشكلات البطالة وتوفير الرعاية الصحية، وإعادة تأهيل أطفال الشوارع، ومحاربة الأمية، ومواجهة ظاهرة التسرب من التعليم وغيرها من المشكلات.
وشدد فضيلة المفتي على أهمية فتح قنوات مباشرة وإدارة حوار حقيقي مع الشباب الذين يمثلون الثروة البشرية الحقيقية لمصر، مشيراً إلى أن هذا الأمر يتطلب قدرًا من الشجاعة والإبداع في التواصل مع جيل جديد، اُتيحت له إمكانيات هائلة بسبب ثورة الاتصالات والمواصلات لم تتح لغيره من الأجيال السابقة.
من جانبه أكد السيد مايكل بوزنر مساعد وزير الخارجية الأمريكية على تقديره لدار الإفتاء ولفضيلة المفتي ودوره في إثراء الحضارة الإنسانية، ورؤيته وتأثيره العالمي في نشر ثقافة الحوار والتقارب والتسامح بين الأديان على مستوى العالم، مؤكداً أنه سينقل هذه الرؤى إلى الإدارة الأمريكية في البيت الأبيض.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس فبراير 14, 2013 8:03 am

دار الإفتاء تنشيء مركزاً للتحكيم التجاري الدولي
أعلنت دار الإفتاء المصرية عن إنشاء مركز للتحكيم التجاري الدولي في إطار تفعيل دور الدار في المشاركة في التنمية الاقتصادية وحل المنازعات التجارية والإدارية بين الأفراد والهيئات والمؤسسات في سرعة وشفافية وحيادية.
وأصدر فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة –مفتي الجمهورية- قراره الخاص بإنشاء "مركز دار الإفتاء المصرية للتحكيم التجاري الدولي" بمقر دار الإفتاء المصرية، واعتباره وحدة مستقلة ذات طابع خاص تعمل تحت مظلة الدار.
أكد فضيلة المفتي أن المركز يهدف بصفة عامة إلى توفير قاعدة علمية شرعية راسخة للنهوض بمجالات التحكيم والتسوية الودية للمنازعات التجارية على النحو الذي يساهم في الربط بين النشاط الشرعي وخدمة المجتمع في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والدينية.
أضاف فضيلته أن المركز الجديد يعمل على توفير الإمكانات الذاتية التي تسمح لذوي الشأن حل منازعاتهم بطريق التحكيم أو بدائله الحديثة عن طريق المركز، والقيام ببرامج متخصصة للتدريب على أعمال التحكيم، والإشراف على إجراء الدراسات والبحوث الأكاديمية العلمية في مجال التحكيم وما يتصل به من المجالات الشرعية، وكذا تنظيم الدورات والندوات والمؤتمرات المتعلقة بالتحكيم التجاري وما يتصل به من أبواب الشريعة الإسلامية، وإنشاء مكتبة متخصصة في مجالات التحكيم تتضمن بصفة خاصة المؤلفات والمطبوعات المتعلقة بوسائل وبدائل حسم المنازعات.
وأوضح فضيلة المفتي أن المركز سوف يقوم بإصدار الدوريات والنشرات المتعلقة بنشاطه مؤكدا أن المركز سيعمل كذلك على إنشاء قاعدة معلومات حديثة ومتجددة عن القوانين الوطنية والأجنبية المتعلقة بالتحكيم وقواعد الاستثمار والتجارة الدولية، وعن الحالات العلمية للتحكيم محليًّا ودوليًّا، وإعداد قوائم متكاملة ومتجددة للمحكَّمين والخبراء الوطنيين والأجانب المعتمدين من المركز للقيام بأعمال التحكيم أو لإعداد تقارير الخبرة أو الخدمات الاستثمارية، والتعاون وتنمية الروابط مع مراكز التحكيم الأخرى في مصر والخارج.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد فبراير 17, 2013 6:07 pm

د. إبراهيم نجم يصدر موسوعة للتعريف بالعلوم الشرعية باللغة الإنجليزية وفقا للمنهج الأزهري بهدف تسهيل تواصل غير الناطقين بالعربية مع العلوم الإسلامية

تحت إشراف فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية – أعلن الدكتور إبراهيم نجم مستشار فضيلة المفتي اليوم عن إصدار موسوعة باللغة الإنجليزية للتعريف بالعلوم الشرعية وفقاً للمنهج الأزهري الوسطي، وذلك تلبية لاحتياجات قطاعات كبيرة من المسلمين في أوروبا وأمريكا وشرق آسيا غير الناطقين بالعربية.

وفي تعليقه على الموسوعة أكد د. نجم أن علوم التراث الإسلامي تقدم للراغب في التعرف عليها مادة غنية تستحق الدراسة الأكاديمية العميقة، مشيراً إلى أن الموسوعة التي تحمل اسم "مدخل لدراسة العلوم الشرعية" تعرض باللغة الإنجليزية وبأسلوب سهل وبسيط مقدمات لـثلاثين مساقاً من علوم الشريعة الإسلامية المختلفة على المنهج الأزهري بدءاً من العقيدة الإسلامية، والقرآن الكريم وعلومه، والفقه الإسلامي وأصوله، والسنة وعلومها، والدراسات الصوفية، وضوابط إصدار الفتوى، وعلم الكلام، والتربية الإسلامية، ومقارنة الأديان، والأخلاقيات الإسلامية، ومناهج البحث في العلوم الإسلامية وغيرها الكثير من العلوم إلى جانب جملة من القضايا الحديثة مثل الجهاد والمرأة في الإسلام والتجديد في الفكر الإسلامي.

وأضاف: "يحدوني أمل صادق في أن تسهم هذه النظرات التمهيدية لدراسة علوم الشريعة في تسهيل تواصل غير الناطقين بالعربية مع العلوم الإسلامية، لتكون خط الدفاع عن المرجعية الدينية الوسطية السليمة، والتي تعتبر الطريقة الوحيدة التي يمكن أن تستمر في تقديم تفسير شرعي يقوم على احترام للتراث الفكري مع التعمق في شؤون عالمنا المعاصر على حد سواء، وليكون جبهة دفاع ضد الهجمات الشرسة التي تقوم على التفسيرات المغلوطة والفهم المتعصب للشريعة والتي لا يمكن أن تكون قريبة لا من رسالة الإسلام ولا روحانيته".

كما أوضح د. نجم أن العمل في هذه الموسوعة استمر قرابة العامين وأن المشروع قد نال بشرف الرعاية الكريمة لفضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة الذي لم يدخر جهداً في الإشراف العلمي على المادة العلمية للموسوعة وكشف مستشار المفتي أن هناك اتصالات تتم مع كبرى الجامعات الأوربية والأمريكية لتعميم الاستفادة من هذا النتاج العلمي مضيفاً أنه سيتم رفع المادة العلمية على صفحة الفيس بوك للمركز الإعلامي لدار الإفتاء المصرية على مراحل بمشيئة الله.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين فبراير 18, 2013 7:20 am

دار الإفتاء تصدر موسوعة "دليل الأسرة في الإسلام" لمواجهة المشكلات الأسرية والاجتماعية

أصدرت دار الإفتاء المصرية موسوعة جديدة بعنوان: "دليل الأسرة في الإسلام" أعدها مجموعة من الباحثين الشرعيين والاجتماعيين في داخل الدار وخارجها ليكون مرجعاً لكل شخص لتجنب المشكلات الأسرية وحلها.

أكد د. مجدي عاشور المستشار الأكاديمي لدار الإفتاء والمشرف الشرعي للموسوعة أن فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية - وجه بتكوين فريق علمي يتكوَّن من باحثين شرعيين واجتماعيين؛ لكتابة دليل للأسرة؛ لرصد ومناقشة أبرز المشكلات الأسرية، واقتراح الحلول الشرعية والنفسية والاجتماعية لها، مثل: دراسة مشكلة أطفال الشوارع، وكيفية كفالة الطفل مجهول النسب، والأسرة البديلة، ودراسة الظواهر السلبية كظاهرة التحرش الجنسي، وكذلك تقديم الإجابة عن الأسئلة التي يثيرها المتشككون في الإسلام، والتعريف بالإسلام للراغبين في فهم أحكام الشرع الشريف، خاصة أحكام الأحوال الشخصية.

من جانبه قال الأستاذ الدكتور محمد كمال إمام، الذي قام بمراجعة الجزء الذي صدر من هذه الموسوعة، إن الغرض من هذا الدليل أن يكون تحت نظر كل مهتم بشئون الأسرة وعلى رأسهم القضاة والمحامون بمحاكم الأسرة، والإخصائيون الاجتماعيون الذين يعملون في هذه المحاكم أو في مؤسسات حل النزاعات الأسرية، أو في المنظمات غير الحكومية المهتمة بشئون الأسرة، والمدرسون في المؤسسات التعليمية وأساتذة الجامعات ومراكز البحث العلمي المهتمة بالأسرة، والآباء والأمهات؛ كل ذلك بهدف توفير بعض المعارف العلمية لتكون في متناولهم، عن كل ما يخص شأن الأسرة وأمورها ومشاكلها والحلول الشرعية لها.

من جانبه أكد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية أنه طلب من فريق الباحثين والاجتماعيين العملَ على سدِّ كل الثغرات والإفادة من الأعمال السابقة في هذا الشأن واستدراك كل ما فات تلك الأعمال من روافد تثري العمل وتغذيه.

وأوضح الدكتور علي جمعة أنه من أهم تلك الروافد فتاوى دار الإفتاء المصرية؛ ففيها: فقه وتطبيق وتخريج لواقعات جديدة؛ إذ تحمل الاستفتاءات الرسمية والشعبية صورة لواقع حياة الناس في مصر، بل وربما في العالم الإسلامي في حقبة من الزمن تزيد على المائة عام، وهي في غالبها تخص الأسرة والأحوال الشخصية، وفي هذا الصدد قام فريق العمل باستخراج القضايا المتعلقة بالأسرة من أرشيف فتاوى دار الإفتاء المصرية، ثم إعادة صياغتها صياغة تقريرية اجتماعية ، ثم بعد ذلك تسكينها في مكانها المناسب من دليل الأسرة.

جدير بالذكر أن الموسوعة تضم بداخلها ثلاثة أقسام أساسية، حيث يتناول القسم الأول القرابة والجيرة باعتبارها تشكل الإطار الاجتماعي المحيط بالأسرة، ويتعرض هذا القسم لمفهوم القرابة، وأنماط ونظم القرابة، وطبيعة العلاقات التي تشكل بنية القرابة، ثم زواج الأقارب، والمشكلات التي قد تنتج عنه، إضافة إلى رصد التغيرات التي بدأت تطرأ على نسيج العلاقات القرابية، إضافة إلى الجيرة باعتبارها تشكل دائرة العلاقات الاجتماعية المتداخلة مع دائرة علاقات القرابة.
ويتناول القسم الثاني العمليات الأساسية لبناء الأسرة، باعتبارها النواة الصلبة للتنظيم القرابي، حيث يعرض هذا القسم رفض الدين والفطرة لظاهرة العزوبية والتبتل. ثم يتناول الزواج من حيث مبرراته وفوائده، إلى جانب معايير الاختيار الزواجي. كما يعرض لعمليات بناء الأسرة كالخطبة والزواج والإنجاب والتنشئة الاجتماعية.
أما القسم الثالث فيتناول بالتحليل بناء العائلة والأسرة من حيث أنماطها، وكذلك مكوناتها الأساسية كالثقافة والمعاني الأسرية، إضافة إلى المكانات والأدوار الأسرية، ثم لوظائف الأسرة، وعرض كذلك للمشكلات التي تتعلق بكل مكون من هذه المكونات، والحلول المقترحة لهذه المشكلات.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين فبراير 18, 2013 7:54 am

كلمة فريق عمل المركز الإعلامي لدار الإفتاء المصرية



خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الثلاثاء فبراير 19, 2013 6:47 pm

المشرف الاجتماعي على موسوعة "دليل الأسرة": التعاون مستمر مع دار الإفتاء لإصدار الأجزاء التالية من الموسوعة

صرح الدكتور علي ليلة المشرف الاجتماعي على موسوعة "دليل الأسرة" التي أصدرتها دار الإفتاء المصرية بأن التعاون مستمر حالياً بين فريق العمل من الباحثين الاجتماعيين، والباحثين الشرعيين من دار الإفتاء المصرية، لإصدار الأجزاء التالية من الموسوعة.
وأضاف ليلة أن الأسرة تشكل الوحدة المحورية في بناء المجتمع، لكونها تضمن استمرار المجتمع في الوجود، كما أن الأسرة هي التي تتولى نقل الثقافة والأخلاق من جيل إلى آخر من خلال ما يعرف بالتنشئة الاجتماعية. والتي يتعرف من خلالها الطفل على منظومات القيم، التي تنظم مشاركته في التفاعل الاجتماعي. كما يتعرف من خلالها على أنماط العلاقات الاجتماعية، والأسلوب الذى يكون به طرفا في هذه العلاقات.
وأشار الدكتور علي ليلة وفريقه البحثي أنه على الرغم من السياج المتين للأسرة فقد أصيبت العلاقة القائمة بين الأزواج بالشروخ والتصدعات خاصة في الآونة الأخيرة، والتي ألقت بظلالها القاتمة على علاقة الأبناء بالآباء؛ مما يهدد أمن الأسرة وسلامتها ويضر بالتبعية أمن وسلامة المجتمع، وهذا ما دعانا نلبي شرف الدعوة الكريمة من فضيلة المفتي الأستاذ الدكتور علي جمعة لكتابة هذه الموسوعة، لتكون دليلاً لكل مهتم بشؤن الأسرة.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الثلاثاء فبراير 19, 2013 6:49 pm

مفتي الجمهورية يهنيء المفتي الجديد بصدور قرار تعيينه

بعث فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية ببرقية تهنئة إلى فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي عبد الكريم علام فور صدور قرار رئيس الجمهورية بتعيين فضيلته مفتيا جديدا لدار الإفتاء المصرية.
وأكد فضيلته في رسالته على تمنياته بالتوفيق والسداد لفضيلة المفتي الجديد، داعيا الله عز وجل له بالثبات على الحق.
وكان العاملون في دار الإفتاء قد أرسلوا برقية تهنئة إلى فضيلة الشيخ شوقي عبد الكريم مفتي جمهورية مصر العربية الجديد، أعربوا فيها عن سعادتهم بتولي فضيلته منصب مفتي الديار المصرية، وتمنوا له التوفيق والنجاح ووعد العاملون في دار الإفتاء فضيلة المفتي الجديد ببذل كل الجهد من أجل النهوض بالدار واستمرار مسيرة النجاح التي بدأها فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء فبراير 20, 2013 7:15 am

نادي الإنجازات المصري يقترح إصدار طابع بريد تذكاري للأستاذ الدكتور علي جمعة

اقترح نادي الإنجازات المصرية , إصدار طابع بريد تذكاري لمفتي الجمهورية الدكتور على جمعة , تقديراً من الدولة والمجتمع لدوره في خدمة مصر والمجتمع وللانجازات التى حقهها على مدار 10 سنوات خلال رئاسته لدار الافتاء والتى نجحت في عهده الانفتاح على المستوى الإقليمي والدولي مع المحافظة على سجلات الفتوى بوضع نسخة منها بالبنك المركزي المصري وأخرى بدار الوثائق القومية .
وأوضح وليد العربى رئيس النادي في بيان له /الثلاثاء / أنه تقدم بمذكرة إلى كل من المهندس عاطف حلمى وزير الاتصالات ومسعد عبد الغنى رئيس هيئة البريد لإصدار ذلك الطابع البريدي التذكاري لمفتي الجمهورية باعتباره في مقدمة الشخصيات الإيجابية المعطاءة لمصر والتى تتمتع بالوطنية والإخلاص والعطاء الوفير , موضحا أن طابع البريد وسيلة لتعريف العالم بتلك الرموز المصرية , وكذلك إصدار طوابع مماثلة لكل من الدكتور مجدى يعقوب الجراح المصري العالمي والفنان محمد صبحي والدكتور عمرو خالد .
وأشار العربى إلى بعض انجازات الدكتور على جمعة , ومنها إعداد جيل ثاني وثالث ورابع من الطلاب المتميزين في كلية الشريعة للعمل بالدار , وتفعيل العديد من الاتفاقيات مع المنظمات والدول لعمارة الأرض وإقرار السلام بين البشر وانشاء مركز للتحكيم التجاري الدولي ومؤسسة مصر الخير والاشراف على بنك الطعام المصري .
من جانبه طالب الدكتور إبراهيم نجم المستشار الإعلامي لمفتى الجمهورية بإصدار طابع بريد تذكاري آخر لدار الإفتاء المصرية لدورها البارز في مصر والعالم منذ نشأتها عام 1895 ولخدمة الإسلام والمسلمين وهو ما شهدت به الأمم المتحدة .
يذكر أن نادي الإنجازات المصرية هو كيان اجتماعي لا يهدف للربح ويركز على الشخصيات المعطاءة لمصر والأحداث الإيجابية في المجتمع لإبرازها للشباب ورصد كل ما هو إيجابى .

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس فبراير 21, 2013 6:26 am

مفتي الجمهورية لوفد الخارجية السويدية: المؤسسة الدينية اكتسبت ثقة الجميع لبعدها عن الصراعات السياسية والحزبية

أكد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية أن دار الإفتاء تنأى بنفسها عن الدخول في الصراعات السياسية، لأنها ملك للشعب، وأحد مؤسسات الدولة التي حققت نجاحاً ملموساً في الفترة الأخيرة.
جاء ذلك خلال استقبال فضيلة المفتي ظهر اليوم بدار الإفتاء وفداً سويدياً على رأسه مسئول الحوار بين الأديان بوزارة الخارجية السويدية جان هننجسون، وسفيرة السويد بالقاهرة برجيتا هولست، ومستشارة الشئون السياسية بسفارة السويد ألكسندرا ريدمارك.
وأضاف فضيلته أن دار الإفتاء تمد يدها بالتعاون والشراكة مع العالم أجمع، وتسعى لبناء جسور التواصل والحوار مع الجميع، وأن الأزهر الشريف كان وسيظل حاميا للإسلام الوسطي في مصر والعالم
وأشار مفتي الجمهورية إلى أن الأزهر يقوم بدور وطني وليس سياسي، وأن المؤسسة الدينية اكتسبت ثقة الجميع لبعدها عن الصراعات السياسية والحزبية، لافتاً إلى أن إنشاء هيئة كبار العلماء هي إحدى مكاسب الفترة الحالية.
من جانبه أشاد مسئول حوار الحضارات بالأمم المتحدة جان هننجسون بدور دار الإفتاء في نشر السلام ونبذ التعصب وفتح باب الحوار مع الأخر من أجل الوصول إلى السلام العالمي.
وتم في نهاية اللقاء إهداء الوفد نسخ إلكترونية وورقية باللغة الإنجليزية من إصدارات دار الإفتاء المصرية

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الجمعة فبراير 22, 2013 12:40 pm

دار الإفتاء المصرية تواصل نشر سلسلة إصداراتها وتصدر كتاب "سؤالات الأقليات" للإجابة عن فتاوى المسلمين خارج البلاد الإسلامية مع مراعاة واقعهم في تلك البلاد

أعلن الدكتور إبراهيم نجم – مستشار مفتي الجمهورية – أن دار الإفتاء أصدرت كتاباً جديداً حول "فقه الأقليات"، والأحكام الفقهية المتعلقة بالمسلم الذي يعيش خارج بلاد الإسلام.
وأضاف الدكتور نجم أن الكتاب الذي يحمل اسم "سؤالات الأقليات" يضم الفتاوى المكتوبة والواردة عبر البريد الإلكتروني إلى دار الإفتاء المصرية الخاصة بفقه الأقليات، كما يضم ما يسمى بـ "مسائل عموم البلوى" التي شاعت في بلاد الغرب كما هي في بلاد المسلمين، ثم تم ترتيب هذا المجموع على أبواب الفقه المختلفة.
وأوضح الدكتور نجم أن الإجابة على تلك التساؤلات تتم بمراعاة ارتباط الحكم الشرعي بظروف جماعة ما في مكان محدَّد نظرًا لظروفها الخاصة في البلاد غير الإسلامية، لأن ما يصلح لها قد لا يصلح لغيرها، مشيراً إلى أن الظرف المكاني الذي توجد به هذه الأقليات يجعل لهم في كثير من الأحوال مسوغات اضطرارية تلجئ من يفتي في مسألة ما إلى الإفتاء بما يخالف معتمد مذهبه أو الراجح في نظره من حيث الدليل أو بما يخالف فتاوى المفتين في أماكن تكون الغلبة فيها للمسلمين.
وأضاف مستشار مفتي الجمهورية أن الكتاب يضم مقدِّمة تأصيلية مختصرة لفقه الأقليات كمدخل لدراسة هذا النوع من الفقه، واشتملت المقدِّمة على التعريف بـ "فقه الأقليات"، وأهمية دراسة "فقه الأقليات"، ومرتكزات "فقه الأقليات".
ويضم كتاب "سؤالات الأقليات" عدداً من الفتاوى في أبواب العقائد، القرآن الكريم وعلومه، السيرة والتاريخ، أصول الفقه، العبادات، المعاملات، المواريث، المناكحات، الجنايات، الصيد والذبائح، الأطعمة والأشربة، المسابقات، الأقضية والشهادات، الأخلاق والآداب، اللباس والزينة، الذكر والدعاء، الطب والتداوي، النوازل والقضايا المعاصرة، ومتفرقات في الحظر والإباحة.
يذكر أن كتاب "سؤالات الأقليات" يعد أحد الإصدارات المهمة التي نشرتها الدار في الآونة الأخيرة وقد سبقه كتابي "الإفتاء المصري" و"دليل الأسرة"

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الجمعة فبراير 22, 2013 12:42 pm


مستشار مفتي الجمهورية ينفي ما قاله أحد الدعاة بأن المفتي دعى لقتل من يخرج على الرئيس

نفى الدكتور إبراهيم نجم –مستشار مفتي الجمهورية – ما ادعاه أحد الدعاة وصاحب قناة فضائية دينية، بأن فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية قال إن الذي يقف ويعرض نفسه رئيسًا ويخرج على الرئيس يقتل"، مؤكداً أن هذا الكلام غير صحيح شكلا وموضوعا وجملة وتفصيلاً، وأنه لم تصدر مثل هذه التصريحات من فضيلة المفتي.

وأضاف الدكتور نجم أن فضيلة المفتي قد أكد أكثر من مرة على أن التظاهرات السلمية جائزة، وأنها إحدى سبل الضغط المشروعة، بشرط عدم المساس بالأرواح أو الممتلكات العامة والخاصة، أو مخالفة القانون، وقد صدرت فتوى من دار الافتاء في هذا الخصوص.

وأشار مستشار المفتي أن الدكتور علي جمعة دائماً ما يدعو إلى سلمية التظاهرات وشدد على حرمة سفك الدماء، مناشداً من يظهرون على الفضائيات أن يتحروا الدقة فيما يقولون وأن يتقوا الله فينا وفي مصر حتى لا يحدثون بلبلة وفتنة في المجتمع في وقت نحن أحوج فيه إلى التكاتف والتوحد أمام التحديات الكبيرة التي نواجهها.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الجمعة فبراير 22, 2013 12:46 pm

في سبق جديد لمفتي الجمهورية : وكالة رويترز العالمية تنشر مقالاً مطولاً باللغة الإنجليزية لفضيلة المفتي الأستاذ الدكتور علي جمعة حول التحديات التي تواجه مصر حالياً والتطور الذي حدث في المؤسسة الدينية المصرية ومسيرته في دار الإفتاء

•الخلافات ستستمر بين الأطياف السياسية لأنها نتيجة طبيعية للديموقراطية وعلى الجميع إعلاء مصلحة البلاد والعباد
• هيئة كبار العلماء لها استقلاليتها والدليل على ذلك آلية الانتخاب الاحترافية والنزيهة للمفتي الجديد
• كان همي الأكبر تحقيق استقلالية دار الإفتاء وتطويرها لتصل خدماتها إلى الجميع في مصر وخارجها
• أشعر بحالة كبيرة من التفاؤل والثقة في أن المفتي الجديد سوف يستمر في قيادة دار الإفتاء إلى آفاق أكبر من أي وقت مضى

في سبق جديد لمفتي الجمهورية نشرت وكالة الأنباء العالمية رويترز مقالاً مطولاً باللغة الإنجليزية لفضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية تحدث فيه عن التحديات الكبيرة التي تواجهها مصر بعد مرور سنتين على الثورة المصرية وكيفية مواجهتها ، كما عرض فضيلته للتطور الذي حدث في المؤسسة الدينية في مصر وقدم كذلك كشف حساب عن فترة توليه منصب الإفتاء وحجم التطور الذي شهدته دار الإفتاء المصرية خلال السنوات العشر الماضية .
فيما يخص التحديات الكبيرة التي تواجهها مصر حالياً أكد مفتي الجمهورية أنه في ظل التحديات الكبرى التي تحيط بنا فقد آن الأوان أن نصطف جميعا صفاً واحداً من أجل مصر قوية مستقرة ، وشدد المفتي أن الخلافات ستستمر بين كافة الأطياف السياسية كنتيجة طبيعية للديموقراطية التي نشهدها وطالب الجميع بإعلاء مصلحة البلاد والعباد .
وأوضح مفتي الجمهورية في مقاله الذي نشرته وكالة رويترز العالمية أن الاستقرار السياسي وتحقيق الأمن من شأنه أن يعود على البلاد بنمو اقتصادي وتنمية شاملة في شتى القطاعات .
وفيما يتعلق بالمؤسسة الدينية الإسلامية أكد مفتي الجمهورية أن الفترة الماضية شهدت تعزيزاً لدور الأزهر الوطني في المشهد المصري بقيادة الإمام الأكبر وأصبح الأزهر مظلة تجمع كافة الأطياف تحت رايته الوسيعة وأشار فضيلته أن من أبرز النتائج المحورية لمرحلة ما بعد الثورة هو استعادة هيئة كبار العلماء ككيان مكتمل الأركان له لائحته الداخلية المنظمة لأعماله مما سيمكنها من توسيع دورها ليس فقط في مصر وحدها بل في العالم كافة مضيفاً أن جميع أعضاء هيئة كبار العلماء وعلى رأسهم الإمام الأكبر عازمون على تحويل الهيئة إلى مؤسسة ذات ثقل عالمي .
وكشف مفتي الجمهورية أن الأزهر اتخذ خطوات ملموسة لإطلاق قناة فضائية تتحدث بلسان الدين الحنيف وتنشر الرسالة الحقيقية للإسلام وتضبط إيقاع الخطاب الديني الذي يواجه شيئاً من الانفلات .
وأكد فضيلة المفتي أن مشيخة الطرق الصوفية ركن مهم من أركان المؤسسة الدينية في مصر بحكم التاريخ والواقع وسوف يكتمل دورها المحوري في الحياة الدينية بمصر عن قريب من خلال منظومة من التطوير تعكف قياداتها على تفعيلها الآن .
وأوضح مفتي الجمهورية أن عملية انتخاب مفتي الديار المصرية التي تمت من خلال هيئة كبار العلماء بطريقة مهنية نزيهة تعد بحق علامة فارقة فى تاريخ المؤسسة الدينية.
ووجه الدكتور علي جمعة رسالة عبر مقاله في رويترز هنأ فيها فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي عبد الكريم علام مفتي الجمهورية الجديد بمناسبة توليه المنصب خلفا له، وقال: "أود أن أغتنم هذه الفرصة لتهنئة أخي الأستاذ الدكتور شوقي عبد الكريم مفتي مصر المقبل، وأتمنى له كل التوفيق والنجاح في أداء هذا الدور المهم والأساسي في الحياة اليومية والدينية لتوجيه الملايين وإرشادهم إلي صحيح الدين في مصر والعالم" وأضاف فضيلته أنه لديه ثقة كبيرة أن المفتي الجديد سوف يستمر في قيادة هذه المؤسسة المهمة إلى آفاق أكبر من أي وقت مضى.
وفي نهاية مقاله قدم فضيلته كشف حساب لفترة توليه منصب مفتي الديار المصرية التي استمرت عشر سنوات أكد فيها فضيلته أن دار الإفتاء لم يقتصر دورها على إصدار الفتاوى فحسب بل أصبحت مؤسسة متعددة الأنشطة تعمل في الأبحاث والتواصل والتدريب والتعليم والتنسيق مع المنظمات العالمية من أجل نشر رسالة السلام والوئام والرحمة .
وأضاف فضيلته أننا بفضل الله استطعنا تحويل دار الإفتاء إلى مؤسسة مستقلة لها نظام إداري مستقل ولائحة داخلية وهيكل تنظيمي وميزانية خاصة تتيح لها العمل في سيولة واستقلال وكان آخر حلقات هذا الاستقلال هو انتخاب المفتي عن طريق هيئة كبار العلماء .
وقال مفتي الجمهورية " لقد تحولت دار الإفتاء في فترة منصبي من مجرد كينونة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بشخص المفتي إلى مؤسسة حديثة تضم بين جدرانها مجلس أمانة الفتوى كنظام داخلي وهيكل تنظيمي وإداري وسيرورات عمل تتيح التواصل مع طالبي الفتوى في العالم بتسع لغات " .
واختتم فضيلته أن هذه المجهودات لم ولن تذهب سدى فعلى مدار السنوات القليلة الماضية حصلت دار الإفتاء على العديد من الأوسمة والجوائز المرموقة وكان آخرها اعتراف الأمم المتحدة بأن دار الإفتاء المصرية من أكثر المؤسسات الدينية تأثيراً في العالم ، مؤكداً أن هذا التطور الهائل الذي شهدته الدار تم تنفيذه من خلال النظرة الثاقبة للظروف المتغيرة التي يشهدها المجتمع الحديث في مصر وكذلك المكانة الخاصة لمصر في العالم الإسلامي على نطاق أوسع

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد فبراير 24, 2013 6:06 pm

استمراراً لسلسلة إصداراتها .. دار الإفتاء تصدر موسوعة الفتاوى في 39 مجلداً وعلى اسطوانات مدمجة تضم الفتاوى الأبرز من مائة ألف فتوى حتى عام 2010م
استمرارا لسلسلة إصداراتها، قامت دار الإفتاء بطباعة فتاوى منتقاة من سجلات دار الإفتاء، وذلك في تسعة وثلاثين مجلدًا، تحوي الفتاوى الأبرز من مائة ألف فتوى منذ نشأة دار الإفتاء عام 1895 وحتى عام 2010، كما تم طباعتها على أقراص مدمجة.
وقال فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية – أنه تم مراجعة ما يزيد عن 184 سجلا من سجلات دار الإفتاء تضم فتاوى منذ نشأة الدار، ثم تصنيفها ومراجعتها مراجعة دقيقة، لتهيئتها للطباعة في تسعة وثلاثين مجلداً، واسطوانات مدمجة لتكون متاحة للجميع.
وأضاف فضيلته أنه كان هناك أكثر من100 ألف فتوى حبيسة السجلات التي كان يتم تسجيل الفتاوى فيها يدويًّا، مشيراً إلى أن فضيلته أودع هذه السجلات-بعد تصويرها ورقيًّا وإلكترونيًّا- بدار الوثائق المصرية؛ وذلك لما لها من قيمة وأهمية، ثم رأينا مراجعتها وتصنيفها لطباعتها في مجلدات واسطوانات، حيث تعد بحق كنزًا فقهيًّا ينهل منه الباحثون والدارسون، في البحوث الشرعية وفي التوثيق للبحوث التاريخية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها.
وأوضح مفتي الجمهورية أنه تم الإعداد لهذه الموسوعة في منتصف عام 2007م، بعد إدخال هذه الفتاوى إلى الكمبيوتر بمعرفة مدخلي البيانات، وجرى العمل على مرحلتين هما مرحلة المقابلة والمراجعة ، ثم مراقبة الجودة والعينات العشوائية لضمان أعلى جودة ممكنة من خلال المعايير الموضوعة.
وقال فضيلة الدكتور علي جمعة إنه تم الانتهاء من مقابلة ومراجعة جميع الفتاوى الصادرة عن الدار منذ بداية السجلات سنة 1895م في عهد فضيلة الشيخ حسونة النواوي مفتي الديار وقتها، وحتى نهاية فتاوى سنة 2010، ويزيد عدد هذه الفتاوى على 100 ألف فتوى، تم الانتهاء من ضبطها وتصحيحها لغويًّا، ثم طباعتها في تسعة وثلاثين مجلداً، واسطوانات مدمجة لتكون متاحة لجميع الباحثين.

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين فبراير 25, 2013 6:20 pm

مؤتمر صحفي مشترك لفضيلة المفتي الأستاذ الدكتور علي جمعة والأستاذ الدكتور شوقي علام المفتي الجديد

في سابقة هي الأولى من نوعها بدار الإفتاء المصرية يعقد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة وفضيلة الأستاذ الدكتور شوقي عبد الكريم مفتي الجمهورية الجديد مؤتمراً صحفياً صباح الأحد القادم الموافق 3 من مارس بمقر الدار في تمام العاشرة والنصف صباحا لإتمام عملية التسليم والتسلم.
صرح د. إبراهيم نجم المستشار الإعلامي لمفتي الجمهورية بأن المؤتمر يهدف لإعطاء صورة صحيحة عن الدار وما تتمتع به من مؤسسية تضمن لها القدرة على الاستمرارية والنجاح تحت راية فضيلة المفتي الجديد.
وأكد نجم أن فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة حريص على أن يسلم الراية للمفتي الجديد بهذه الصورة الحضارية والمشرفة والتي يتمنى فضيلته أن تكون نموذجا يحتذى في كل مؤسسات مصر.
وكشف نجم أن فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية سيقدم شكراً خاصاً لأصحاب المعالي والفضيلة هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر على ما قدموه من جهد ملموس في اختيار فضيلة مفتي الديار المصرية الجديد والذي كان اختياره بحق نقلة نوعية في تاريخ المؤسسة الدينية المصرية ودار الإفتاء على وجه الخصوص وحقق استقلاليتها الكاملة بعد استقلال الدار مالياً وإدارياً عن وزارة العدل في عهد فضيلة المفتي الأستاذ الدكتور علي جمعة .
وأشار نجم إلى أن المؤتمر سيعقبه جلسة عمل مطولة تجمع بين فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة وفضيلة الأستاذ الدكتور شوقي عبد الكريم مفتي الجمهورية الجديد ، للنقاش حول العمل المؤسسي ومنظومة التطوير داخل دار الإفتاء في المرحلة القادمة .

خادمة الحبيب المصطفى

عدد المساهمات : 658
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس فبراير 28, 2013 6:06 am

د. نجم: فضيلة المفتي كان حريصاً على دخول دار الإفتاء عالم شبكات التواصل الاجتماعي عقب ثورة يناير للتفاعل مع كافة فئات المجتمع خاصة الشباب وعدد متابعي صفحتنا الرسمية بلغوا 110 ألف مشترك

تأكيداً على التطور الذي شهدته دار الإفتاء في الأعوام الماضية وسعيها لأن ترتقي في نشر الوعي الديني الصحيح وفتح قنوات جديدة للتواصل مع الأفراد، أولت دار الإفتاء المصرية اهتماماً خاصًّا بصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر"، في محاولة منها للوصول إلى أكبر عدد ممكن من المستخدمين والمستفيدين لنشر الفكر الديني الوسطي ونبذ التطرف والأفكار الشاذة البعيدة عن جوهر الدين.
ووصل عدد المشتركين في الصفحة الرسمية لدار الإفتاء على موقع "فيس بوك" ما يقرب من 110 ألف مستخدم، في حين وصل عدد المتابعين لصفحة المركز الإعلامي لدار الإفتاء إلى ما يزيد عن 28 ألف مستخدم، وذلك منذ إنشائها بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، حيث قامت الصفحات منذ إنشائها بنشر أخبار الدار وفضيلة المفتي، وكذلك نشر أهم الفتاوى الاجتماعية والموسمية في شهر رمضان وموسم الحج وغيرها، بالإضافة إلى الإجابة عن استفسارات المشتركين ذات البعد الديني والاجتماعي.
وقال الدكتور إبراهيم نجم – مستشار مفتي الجمهورية – إن فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية كان حريصاً منذ ثورة 25 يناير على فتح قنوات جديدة مع كافة فئات المجتمع خاصة الشباب، كان من أهمها دخول عالم شبكات التواصل الاجتماعي، فقرر فضيلته إنشاء صفحة رسمية لدار الإفتاء على موقع "فيس بوك" و"تويتر"، لتكون دار الإفتاء بذلك هي أول جهة دينية رسمية بمصر تدخل عالم شبكات التواصل الاجتماعي.
وأضاف الدكتور نجم أن فضيلة المفتي حدد من خلال متابعة متأنية لشبكات التواصل الاجتماعي عدداً من الأهداف الواضحة لاستكمال دور دار الإفتاء الحيوي بين جموع المجتمعات الإسلامية، خصوصا الشباب، وذلك بفتح قناة جديدة للحوار والتوعية، بشكل أكثر فاعلية.
وأوضح مستشار مفتي الجمهورية أن دار الإفتاء تسعى من خلال موقعها الإلكتروني الذي يصدر بـ 9 لغات، وكذلك صفحاتها على "فيس بوك" و"تويتر" إلى التعليق على الفتاوى الدينية ومقالات الرأي والأسئلة، خصوصا التي تتعلق بهموم قطاعات كبيرة من الناس.
وأوضح الدكتور إبراهيم نجم أنه تم إدماج الصفحات الرسمية التابعة لدار الإفتاء على الموقع الرسمي للدار كما تم توفير كافة السبل التي تضمن لدار الإفتاء حضورا قويا وفعالا على مواقعها الرسمية بموقع"يوتيوب"، وصفحاتها الرسمية بـ "فيس بوك"، و"تويتر"من خلال موقعها الرسمي

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 5:24 am