منتديات الطريقة العلية القادرية الرفاعية المحمدية الاسلامية

منتدى اسلامي الخاص بالتصوف الاسلامي في الطرق الصوفية الرفاعية و القادرية و نقشبدية واليدوية والدسوفية


اربعة كلاب من الجيٍش الامريكي يبولون على جثث ثلاثة رجال طالبان

شاطر

Admin
Admin

عدد المساهمات : 193
تاريخ التسجيل : 21/06/2009

اربعة كلاب من الجيٍش الامريكي يبولون على جثث ثلاثة رجال طالبان

مُساهمة من طرف Admin في الخميس يناير 12, 2012 8:24 pm

صرح مسؤول في البحرية الأمريكية "المارينز" لبي بي سي بأنه قد أمكن التعرف حتى الآن على هوية اثنين من الأربعة الذين صوّروا وهم "يبولون على جثث لقتلى من مقاتلي طالبان".

أفغانستان ويظهر الفيديو اربعة أشخاص في زي المارينز يبولون على جثث ثلاثة رجال، احداها ملطخة بالدماء.

وسمع صوت احد الأشخاص وهو يقول " استمتع بيومك يا صديقي".

ولا يعرف مصدر الفيديو ولا من بثه عبر الانترنت، ومن الواضح ان الأربعة كانوا يدركون ان الكاميرا تصورهم.

وأثار الشريط المصور ردود فعل شديدة منذ بدء تداوله.

وادانت حركة طالبان الافغانية مقطع الفيديو، وقال متحدث باسم الحركة في مقابلة مع بي بي سي: "هذا ليس عملا انسانيا، انه تصرف وحشي يخجل المرء ان يتحدث عنه".

الا ان وكالة رويترز نقلت عن متحدث باسم طالبان قوله ان الفيديو لن يؤثر على فرص اجراء محادثات سلام لانهاء الحرب.

كما أدان الرئيس الافغاني حامد كرزاي الفيديو وقال مكتبه في بيان: "ان الحكومة الافغانية مستاءة جدا من الفيديو الذي يظهر جنودا امريكيين ينتهكون حرمة جثث ثلاثة افغان. وهذا العمل من جانب الجنود الامريكيين غير انساني ومدان اشد ادانة".

وطالب البيان السلطات الامريكية بالتحقيق في ملابسات مقطع الفيديو.

ويجري الجيش الامريكي تحقيقا حول الفيديو فيما اعلنت قيادة المارينز ان ذلك السلوك لايتفق مع مبادئها الاساسية.


سلاح مشاة البحرية الأمريكية فتح تحقيقا شاملا بشأن الفيديو

وقال كاري يوسف احمد من حركة طالبان في مقابلة مع بي بي سي ان تلك ليست المرة الاولى التي يقوم فيها الامريكيون بهذه "الاعمال الوحشية" وان هجمات طالبان على الامريكيين ستستمر.

اما المتحدث الاخر باسم طالبان ذبيح الله مجاهد فنقلت عنه وكالة رويترز قوله ان الفيديو "ليس عملية سياسية لذا فلن يضر بمحادثاتنا ولا بتبادل السجناء لانها في مراحلها الاولى".

وكانت طالبان اعلنت الاسبوع الماضي انها ستفتتح مكتبا سياسيا، على الارجح في قطر، يمكن ان تبدأ من خلاله محادثات سلام مع الحكومة الافغانية وحلفائها الغربيين.

وتدرس واشنطن الافراج عن بعض سجناء طالبان من سجن غوانتانامو في اجراء لبناء الثقة كما ذكرت وكالة اسوشيتدبرس.

وكان مقطع الفيديو المذكور اثار حالة غضب عارمة في افغانستان ضد الوجود العسكري الاجنبي.

ونقلت وكالة رويترز عن فدا محمد في كابول قولها: "الجنود الامريكيون الذين بالوا على جثث المسلمين ارتكبوا جريمة. وبعد ارتكابهم تلك الجريمة لا نريد وجودهم على اراضينا بعد اليوم".

وفي مقابلة مع بي بي سي قالت عضو البرلمان فوزيه كوفي ان اي افغاني عادي، مهما كان موقفه من طالبان، غاضب من الفيديو.

واضافت: "انها مسألة احترام الانسان للانسان".

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 12:54 pm